الفنانة سميحة أيوب لـ من مصر: كان نفسى أطلع راقصة باليه

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

قالت الفنانة القديرة سميحة أيوب: "كان نفسى وأنا صغيرة أدرس فى مدرسة باليه ولكن فى وقتنا مكنش فيه مدارس باليه.. وبعد كده روحت مع زميلتى للتقديم لمعهد الفنون المسرحية وروحت معاها للتقديم والاختبار ولكن اسمى مش موجود فى القائمة ولما سألونى أنتى مش مقدمة جيه مع صحبتى راح قالى أنتى بتحبى مين من الممثلين فقلت يوسف وهبى وليلى مراد، وكان يوسف وهبى قاعد ميت على روحه من الضحك لأنه كان من ضمن اللجنة.. وصحبتى سقطت فى الامتحان وقتها.. وزكى طليمات كان بيحب البنات الحلوة وأنا كنت رايحة بلبس المدرسة وقتها".

وأضافت، خلال حوارها مع الإعلامى عمرو خليل عبر برنامجها من مصر المذاع على قناة سى بى سى: "حضرت أول حصة وتجاهلنى خالص زكى طليمات ولكن كنت منتبهة جدا.. وزكى لما قال لى تعالى المكتب وقال لى لأول مرة يخونى ذكائى.. وعمل لي استثناء فى المعهد بسبب إن سنى كان 14 سنة وكان وقتها بيعمل مسرح.. والصدفة هى اللى خلتنى سيدة المسرح العربي.. زمان كنا بنقدم الفن رسالة ولكن فى الوقت الحالى بيقدموا فن يكشف عن الأخطاء وأخطاء على أخطاء بيخلف قبح.. وإحنا لازم نقدم رسالة للأطفال عشان الأطفال زى السفنجة بتمتص كل حاجة ولازم الأطفال يشوفوا حاجة يتبنى عليها".

وتابعت: "انفصلت عن الفنان محمود مرسى وكان بينا ود وكذلك طفل وهو ندم بعد الانفصال، وفى الوقت ده الانفصال بيبقى ضحيته الأطفال، وأن شغلى هو الرجل اللى مش هيدينى ورقة الطلاق، وأن الست ولا بتضحى بشغلة ولا ببيتها، كما أعتز بكل أعمالى المسرحية".

وعن تكريم الرئيس الفرنسى لها أوضحت: "كان عن طريق الرئيس الراحل السادات لما كان فى فرنسا وقدمنى للرئيس الفرنسى وبعد أسبوع تواصل معانا وزير الثقافة الفرنسى وقدمت المسرحية فيدرا ونجحت واستمرت لمدة 15 يوم عرض بفرنسا".

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق