خبير إعلامى: حديث إبراهيم عيسى في حلقته الأخيرة يقع في إطار حرية الرأي

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

قال الدكتور حسام النحاس، الخبير الإعلامي وأستاذ الإعلام بجامعة بنها، إن الإعلام الرياضي يمر بأزمة كبيرة في الفترة الأخيرة وأن هناك حالة من الاستقطاب الشديد والتعصب وكراهية الآخر والعنصرية بين جماهير الأندية المصرية، مضيفا أن ذلك انتقل الى البرامج الرياضية والإعلام الرياضي وخاصة جمهورى قطبى الكرة الرياضية وخاصة عقب حصول نادى الزمالك على بطولة الدورى الممتاز لكرة القدم.

وأضاف حسام النحاس في تصريحات له، أن الانتماء قد تغلب على المهنية في الإعلام الرياضي وأصبح كل مقدم رياضي أو متخصص يظهر انتمائه وولاءه و بالتالى يدافع عن النادى الذى ينتمى اليه، مؤكدا أن هذا خطأ كبير يتنافى مع كل المعايير والأكواد المهنية للإعلام الرياضي في مصر .

وشدد حسام النحاس على ضرورة أن يكون هناك وقفة من المؤسسات والكيانات المسئولة عن الإعلام الرياضى في مصر وخاصة المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام والهيئة الوطنية للإعلام والهيئة الوطنية للصحافة ونقابتى الصحفيين والإعلاميين من أجل إعلاء المصلحة الوطنية أولا والانتماء للكيان الأكبر وهو الدولة المصرية، داعيا إلى عقد اجتماع عاجل وإطلاق مبادرة لنبذ التعصب بين الجماهير المصرية حتى لا تخرج الأمور عن السيطرة .

ونوه إلى أن ما قدمه الإعلامى إبراهيم عيسى خلال حلقته الأخيرة ليس فيه أي تجاوز للأكواد الإعلامية وذلك طبقا للمرصد الإعلامى الخاص بنقابة الإعلاميين، مشيرا إلى أن إبراهيم عيسى كاتب ومفكر ومثقف وصحفى استقصائى كبير ويجب الرد على ما ذكره وتناوله خلال تلك الحلقة بالعقل والحجة والمنطق وفى إطار حرية الرأى والتعبير التى كفلها الدستور وبعيدا عن أى انتماء أو تعصب أو هجوم شخصى أو اغتيال معنوى.

وتابع: "أرفض عمليات الاغتيال المعنوي التي تحدث لبعض الشخصيات العامة التي تتحدث في الشأن الرياضى وخاصة عملية الاغتيال المعنوى والشخصى التي تتم للإعلامي إبراهيم عيسى فهو صحفي وإعلامي كبير ورجل مثقف و محقق على أعلى مستوى وأطالب أن يكون النقاش في اطار العقل والمنطق وتغليب المصلحة العامة، لم يحدث على الإطلاق أي تجاوز، قيادات النادى الأهلى أكدوا في أكثر من مناسبة أن معنى الشعار أن الأهلي فوق جميع أبنائه وأعضائه، وادعو مجلس إدارة الأهلي الى تعديل أو توضيح شعاره وأن الأهلي فوق جميع أعضائها أو محبيه".

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق