على جمعة: التاروت والأبراج خرافات وتدل على عقلية سطحية وتافهة

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

استنكر الدكتور على جمعة، مفتى الجمهورية السابق، حكم قراءة الطالع فى السنة الجديدة، وقيام بعض الأشخاص بالتنجيم لكشف الغيب قبل بداية أى عام جديد، قائلا: "خرافة وليس هناك علم بهذه الكيفية، وهناك أشياء تدعى التاروت وهى عبارة عن أوراق عليها صور مثل أوراق الكوتشينة وهذا التاروت حرام، لكن قبل ما تكون حرام هى تدل على عقلية سطحية وتفاهة وغير واقعية".

وأضاف جمعة، فى لقائه مع الإعلامى عمرو خليل، ببرنامج "من مصر" عبر قناة CBC، أن كشف توقيتات الشمس وموعد غروبها ليست بها حرمانية، لأنها حسابات من شأنها معرفة هذه الأمور الفلكية، متابعا: "لا يمكن أن نربط ما يتعلق بالأبراج وحركة النجوم وغيرها بالعلم مطلقا، وكل ما يحدث ما هو إلا أوهام، وعلى الإنسان ألا يسير وراء هذه الأوهان".

وتابع: "إذا صحت البدايات صحت النهايات، ويجب أن نحاسب أنفسنا قبل أن نحاسب، وبدل ما تشغل نفسك بالتاروت والأبراج والفنجان وهيه الأشياء لا تثمن ولا تغنى من جوع، اشغل نفسك بمحاسبة نفسك واعرف أين التقصير وحل المشكلات".

وأكمل: "أنا قلبى معلق منذ زمن بعيد بالعمل الاجتماعى، ورأيت فى مبادرة الرئيس السيسى حياة كريمة أن الإنسان قبل البنيان، وهذا نتمنى دوامه إلى منتهاه".

 

أخبار ذات صلة

0 تعليق