التصديرى للملابس الجاهزة: أمريكا أكبر سوق لاستيراد منتجاتنا يليها أوروبا

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

قالت ماري لويس رئيس المجلس التصديري للملابس الجاهزة، إن الدولة المصرية شهدت زيادة طاقتها الإنتاجية من الملابس خلال فترة كورونا حتى يمكنها تقليل أسعارها والدخول إلى أسواق جديدة في دول آسيا، موضحةً: "أصبح سعر المُصنِّع المصري منافسا، ودعم الدولة المصرية في العام الماضي منح المصانع الملاءة المالية والسيولة للحصول على مستلزمات الإنتاج".

 

وأضافت لويس خلال مداخلة هاتفية ببرنامج «صباح الخير يا مصر»، المُذاع على القناة الأولى، والفضائية المصرية، من تقديم الإعلاميين محمد الشاذلي وهدير أبو زيد: "السوق الأمريكي هو الأكبر بالنسبة لصادراتنا بما يمثل 40% من حجم الصادرات المصرية، يليه السوق الأوروبي بنسبة 30%، والـ20% المتبقية للدول الأفريقية ودول الخليج العربي". 

 

وتابعت رئيس المجلس التصديري للملابس الجاهزة: "أسعار الشحن من أسيا لأمريكا وبقية الدول زادت، وكنا نستورد من هناك الكونتينر بـ3000 وارتفع سعره إلى 17 ألف دولار، وبالتالي فإن زيادة سعر الشحن وجه أغلب الأوروبيين وأمريكا لمصر لأن سعر الشحن لدينا أصبح أقل".

 

 


أخبار ذات صلة

0 تعليق