يوسف الحسينى ناعيا إبراهيم حجازى: من أهم أعمدة الصحافة الرياضية "هتوحشنا أوى"

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
نعى الإعلامى يوسف الحسينى، وفاة الناقد الرياضى والإعلامى إبراهيم حجازي، موضحا: نتذكره في نزاهة مواقفه في كل ما يتعلق بالمواقف الرياضية والقضايا السياسية، ونحترم نزاهة طرحه وإيمانه به.

 

وأشار خلال تقديمه برنامج "التاسعة"، عبر القناة الأولى المصرية، إلى أن إبراهيم حجازى من أهم أعمدة الصحافة الرياضية في مصر، وبرلمانى شريف ودؤوب، مضيفا أن إبراهيم حجازى من أروع الشخصيات الإنسانية التي يمكن أن تتعامل معها.

وذكر: إبراهيم حجازى عمله العام والخاص هو الناس، وهو أطيب وأجدع خلق الله، فهو شخص واضح وصريح، ومصر فقدت واحدا من أهم وأفضل الناس وأكثرهم خلقا وقيمة وضميرا، مردفا: "هتوحشنا أوى".

وأعلن ماندو حجازى نجل الناقد الرياضى عبر فيس بوك، رحيل والده، كاتبا عبر حسابه: "إنا لله وإنا إليه راجعون".. انتقل إلى رحمة الله أبويا حبيبى.. تشييع الجنازة عقب صلاة الظهر من مسجد الفاروق بالمعادى".

وتخرج الإعلامى الصحفى إبراهيم حجازى فى المعهد العالى للتربية الرياضية بالهرم عام 1967، واشتغل ضابط احتياط بالقوات الخاصة عام 1957 ثم التحق بمؤسسة الأهرام عام 1975، ونجح فى تأسيس مجلة الأهرام الرياضى فى يناير 1990 وأصبح رئيس تحرير المجلة.

وقدم إبراهيم حجازى برامج عدة فى التلفزيون، كان أبرزها البرنامج الشهير "فى دائرة الضوء"، وكان اهتمامه الدائم بالرياضة سببا فى تنظيم مؤسسة الأهرام للبطولات الرياضية فى المناطق الأثرية والسياحية، كما له عدة مقالات أبرزها: "خارج دائرة الضوء" فى عدد الجمعة بالأهرام ولمدة 22 سنة.

كما استطاع إبراهيم حجازى أن يقدم خلال مسيرته الإعلامية، شرحا وافيا عن نصر أكتوبر العظيم من واقع مشاركته فى الحرب، كونه أحد أبطال القوات المسلحة، حيث يرى أن حرب أكتوبر عام 1973، هى أعظم شيء فى تاريخ الأمة العربية، وأن الشباب المصرى الذى يرغب فى الهجرة يجب أن يعلم أن مصر صنعت المعجزات.

 


أخبار ذات صلة

0 تعليق