خبير أمن معلومات: وقائع الابتزاز الإلكترونى منتشرة بعدد كبير من الدول ويجب وضع حد لها

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

قال وليد حجاج خبير أمن المعلومات، إن وقائع الابتزاز الإلكترونى منتشرة فى عدد كبير من الدول، مضيفا أنه يجب وضع حد للمواقع التي يتم استخدامها على السوشيال ميديا لتغيير صور أو فيديوهات لأشخاص بدافع المزاح قبل الابتزاز، مؤكد أن هناك أفلام كارتون بها العديد من الحركات غير الأخلاقية.

وأضاف  وليد حجاج في مداخلة هاتفية مع الإعلامي عمرو خليل عبر برنامجه من مصر المذاع على قناة سى بى سى، إن هناك مواقع إباحية متاحة على الإنترنت يمكن استخدامها من أجل فبركة فيديو لأي شخص، لافتا إلى أن هناك مواقع كثيرة يتم استخدامها في فبركة صور لأشخاص، وهذه المواقع لا تبث من مصر أو الدول العربية.

وتابع أنه لابد من اتخاذ الاجراءات القانونية ضد كل من يبتز أى شخص على مواقع التواصل الاجتماعى، مضيفا أن هناك مجموعات منظمة على السوشيال ميديا والإنترنت تعكف على فبركة صور لأشخاص  من أجل ابتزازهم والحصول على أموال منهم، مؤكدا أن اللعب حاليا على عقول الشباب هو اللى هيقود الدولة بعد 30 عاما وهناك حملة لاتلاف عقولهم.

وطالب فى الختام وليد حجاج خبير أمن المعلومات، بوجود قانون ملزم على كل من يبتز بصور غير أخلاقية على مواقع التواصل الاجتماعى لردع كل من يسول له نفسه فى استفزاز المواطنين إلكترونيا.

أخبار ذات صلة

0 تعليق