منتدى شباب العالم يعرض فيلما تسجيليا عن تأثير جائحة كورونا على البشرية

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

انطلقت فعاليات وأعمال منتدي شباب العالم فى دورته الرابعة، بحضور الرئيس عبد الفتاح السيسي، وبثت الفعاليات فيلما تسجيليا عن جائحة كورونا، وكيف بدأت وانتشرت أعداد الاصابات بالفيروس فى كافة دول العالم منذ نهاية عام 2019، وكيف كان الفيروس المجهول ينتقل بين دول العالم، وكيف انتشرت الأعداد فى كل دول العالم، وكيف أصبحت الشوارع خالية، وبدأت إجراءات العزل المنزلى، ثم التوسع فى الاصابات، ومعاناة البشرية مع الفيروس.

ويرصد الفيلم التسجيلى، كيف بدأ العالم فى التعامل مع الجائحة، مثل ارتداء الكمامات الطبية والتباعد الاجتماعى، وبدأت موجات من الفيروس فى الظهور فى العديد من دول العالم، مع رحلة العلماء والباحثين فى التوصل إلى لقاحات، وعودة العالم من العزل المنزلى بتطبيق الإجراءات الوقائية والاحترازية، وظهرت معالم الحياة من جديد، بتطيق هذه الإجراءات، ويسلط الضوء على الدورس المستفادة من هذه الجائحة، من خلال دعم كبار السن والشباب، وتحقيق التوازن البشرى، وتؤكد أن الشباب هم الطاقة والأمل

وشهد الرئيس عبد الفتاح السيسي افتتاح فعاليات النسخة الرابعة من منتدي شباب العالم، اليوم بشرم الشيخ، بمشاركة عدد كبير من الشباب وأصحاب الرؤى والمبادرات من مختلف دول العالم.

 

ويعقد منتدى شباب العالم خلال الفترة من 10 إلى 13 يناير 2022 تحت شعار "العودة معا"، بمشاركة شباب من 196 دولة بالعالم.. ويعد حدثا سنويا عالميا يقام بمدينة شرم الشيخ في جنوب سيناء تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي، وانطلق عبر 3 نسخ بالأعوام الماضية 2017 و2018 و2019، حيث تم استضافة أكثر من 15 ألف شاب وشابة من 160 دولة على مدار هذه الدورات الثلاث.

 

ويهدف المنتدى إلى جمع شباب العالم من أجل تعزيز الحوار ومناقشة قضايا التنمية، وإرسال رسالة سلام وازدهار من مصر إلى العالم، وقد اعتمدت لجنة التنمية الاجتماعية التابعة للأمم المتحدة، النسخ الثلاث السابقة من منتدى شباب العالم في مصر، كمنصة دولية لمناقشة قضايا الشباب.

 

وأعلنت إدارة المنتدى عن أجندة النسخة الرابعة التي تضم عددا من القضايا والموضوعات الحيوية التي تعكس ملامح الواقع الجديد بعد جائحة كورونا (كوفيد-19) التي أثرت على حياة الملايين ببلدان العالم أجمع، كما تنطلق جميع الموضوعات من المحاور الثلاثة الأساسية للمنتدى، وهي "السلام والإبداع والتنمية".

 

وتطرح أجندة المنتدى قضايا متنوعة أخرى تتضمن جلسات نقاشية حول مستقبل الطاقة، واستدامة الأمن المائي، والسلم والأمن العالمي، وإعادة إعمار مناطق ما بعد الصراع، وكذلك يركز المنتدى على إعلاء القيم الإنسانية من خلال مناقشة صناعة الفن والإبداع، وبناء عالم آمن وشامل للمرأة.


أخبار ذات صلة

0 تعليق