مفتي الجمهورية: كل ليلة في رمضان بها عتق من النار كما أخبرنا النبي.. فيديو

youm7 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

قال الدكتور شوقي علام، مفتى الديار المصرية، إن النبى محمد صلى الله عليه وسلم، أخبرنا عن طبيعة شهر رمضان، أن أوله رحمة وأوسطه مغفرة، وآخره عتق من النار، لافتا إلى أن بعض العلماء رأوا أن هذا الحديث فيه إشكال من ناحية ضعفه، وإنما يؤخذ به فى فضائل الأعمال.

وتابع مفتى الديار المصرية، خلال حلقة برنامج "لقاء الجمعة"، المذاع على فضائية "dmc"، اليوم الجمعة: "النبى محمد صلى الله عليه وسلم، ابلغنا ان كل ليلة فى رمضان، فيها عتق من النار".

ومن جانب آخر، قال الدكتور شوقي علام، مفتى الجمهورية، إن الصوم يحجب الإنسان عن الوقوع فى المعاصى، ويجعله يتحكم فى نفسه عند الغضب، مشيرا إلى أن الإنسان القوى هو من يملك نفسه عند الغضب، والعبادة تكسب المرء القوة فى تصرفاته.

وشدد مفتى الديار المصرية، خلال حلقة برنامج "لقاء الجمعة"، المذاع على فضائية "dmc"، اليوم الجمعة، أن الإنسان عليه ان يهتدى، بالنبى محمد صلى الله عليه وسلم، بالتحكم فى النفس، أثناء اللحظات التى يدخل فيها الشيطان والهوى والشهوات، والكثير من الأشياء التى تنازع حقيقة الصوم، قائلا:  "يجب على كل مسلم، ان يتذكر عن دخوله مشاحنات ما احد، قول رسول الله صلى الله عليه وسلم، فإن سابه أحدا او شاتمه، أو قاتله، فليقل اللهم انى امرء صائم".

ولفت إلى ضرورة ات يدرب كل مسلم، على تمالك نفسه أثناء الغضب، حين وقوع مشاحنات، ومن يفعل هذا قد ملك أمر نفسه،  وارتقى وسما بنفسه، وهو فى موقف لك يكن ضعيفا وإنما كان قويا بقوة العبادة، فكان يستطيع أن يشتم او يسب الا ان العبادة أعطته القوة، وهذا دليل قبول من الله سبحانه وتعالى.

ومن جانب اخر، أدان الدكتور شوقي علام ،مفتي الجمهورية، بشدة العملية الإرهابية الخسيسة التي قامت بها جماعات الغدر والخيانة اليوم الخميس والتى استهدفت مدرعة للجيش بمدينة بئر العبد بشمال سيناء ، ما أدى إلى استشهاد وإصابة ضابط وضابط صف و8 جنود - حسبما أفاد بيان العقيد أركان حرب تامر الرفاعى، المتحدث العسكرى .

وشدد  المفتى فى بيانه، أمس الخميس، على أن الإرهاب الآثم يسعى بكل قوة لنشر الخراب والدمار فى كل مكان وأنه يستهدف خير أجناد الأرض لأنهم يتصدون بكل قوة لعملياتهم الاجرامية ويقدمون أرواحهم بطيب خاطر فداء لوطننا الغالى مصر .

 

وأكد مفتى الجمهورية أن دماء شهدائنا الأبرار ستكون لعنة تحل على هؤلاء المجرمين المفسدين الخائنين، مصداقا لقول المولى عز وجل: (وَمَن يَقْتُلْ مُؤْمِنًا مُّتَعَمِّدًا فَجَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا). 

 

وأشاد مفتي الجمهورية  ببسالة وتضحيات أبطال القوات المسلحة والشرطة فى التصدى لجماعات الإرهاب والغدر والضلال حتى يعم الأمن والاستقرار فى جميع ربوع مصرنا الغالية  ، داعيا إلى الضرب بكل قوة على أيدى الإرهابيين ومن يمولهم ويساندهم .

 

ودعا  المفتي جموع الشعب المصرى إلى وحدة الصف والتكاتف ودعم القوات المسلحة والشرطة بكل قوة فى حربهما ضد جماعات الضلال والغدر والإرهاب .

 

وأكد  المفتى أن الشعب المصري ينظر باعتزاز وإكبار للتضحيات والدماء الغالية التي يبذلها رجال الجيش والشرطة ، خلال قيامهم بواجبهم الوطني، لتطهير سيناء الحبيبة من أوكار وعصابات الإرهاب وفلوله من أجل أن تنعم مصرنا الغالية بالأمن والاستقرار .

 

وتوجه مفتي الجمهورية بخالص العزاء والمواساة إلى أسر الشهداء، داعيًا الله سبحانه وتعالى أن ينزلهم منازل الأبرار وأن يلهم أهلهم وذويهم الصبر والسلوان ، وأن يمن على المصابين بالشفاء العاجل.  

 

يذكر أن العقيد أركان حرب تامر الرفاعى، المتحدث العسكرى، قد أكد فى بيان له مساء اليوم الخميس ، انفجار عبوة ناسفة بأحد المركبات المدرعة جنوب مدينة بئر العبد نتج عنها استشهاد وإصابة ضابط وضابط صف و8 جنود، وتؤكد القوات المسلحة على استمرار أعمالها القتالية ضد العناصر الإرهابية للمحافظة على أمن الوطن واستقراره.

 


أخبار ذات صلة

0 تعليق