شلمبرجر تبيع وحدتها للتكسير فى أمريكا الشمالية إلى ليبرتى

0 تعليق ارسل طباعة

قالت شلمبرجر وليبرتي لخدمات حقول النفط اليوم الثلاثاء إن الأولى شرعت في بيع وحدتها للتكسير في أمريكا الشمالية إلى الشركة الثانية، في وقت يخفض فيه منتجو النفط الأمريكيون الإنفاق على إتمام أعمال الآبار لمواجهة انخفاض الطلب على الطاقة.

وستحتفظ شلمبرجر بحصة تبلغ 37 بالمئة في الكيان الجديد الذي سيفرزه الاندماج.

أسست شلمبرجر وحدتها للتكسير الهيدروليكي قبل أقل من ثلاث سنوات من خلال الاستحواذ على عمليات التكسير الأمريكية والكندية لشركة ويذرفورد إنترناشونال المنافسة مقابل 430 مليون والجمع بينها وبين أعمالها الخاصة.

لكن الأداء لم يرق إلى الطموحات. وقال الرئيس التنفيذي هذا العام إنه يعتزم تقليص العمليات لأن انهيار أسعار النفط الناجم عن فيروس كورونا أدى إلى انخفاض حاد في نشاط الحقول بأمريكا الشمالية.

ومنيت كل من شلمبرجر وليبرتي بخسائر في الربع الثاني من السنة.

وانخفضت إيرادات شلمبرجر في أمريكا الشمالية إلى 1.18 مليار دولار في الربع الثاني، أي أقل من نصف ما كانت عليه في العام السابق، مع توقع تحسن الظروف بدرجة طفيفة خلال الربع الحالي، في حين تراجعت إيرادات ليبرتي نحو 84 بالمئة.

ستبلغ القيمة السوقية للكيان الجديد 1.2 مليار دولار، وكانت إيراداته للعام 2019 ستبلغ 5.2 مليار دولار.

أخبار ذات صلة

0 تعليق