هل استخدام الغاز يؤدى لتآكل مكونات محرك السيارة ؟ تقرير فنى يجيب

0 تعليق ارسل طباعة

من أكثر الأسئلة شيوعا عند تحويل السيارات للعمل بالغاز الطبيعي  كوقود ، سؤال "هل يؤثر الغاز الطبيعي علي محرك السيارة ويؤدي إلي تآكل مكوناته مع مرور الوقت؟" ويجيب علي هذا التساؤل تقرير فني للشركة المصرية لتكنولوجيا الغاز " غازتك " وكانت إجابته  كالتالي..

 

 نظراً لطبيعة وقود الغاز الجافة وعدم وجود خاصية التزييت به ظهر بعض التأثير على صمامات دخول شحنة الوقود في المحرك في السيارات المصنعة قبل عام 1990 وذلك حتى أواخر القرن الماضي حيث كان يتم استخدام البنزين المحتوي على عنصر الرصاص والذي كان يعمل بدوره على خلق طبقة على صمامات الدخول تقلل من الاحتكاك ودرجة الحرارة لحمايتها من التآكل.

 

ولكن مع تطور تصنيع المحركات الجديدة والمصممة للعمل بوقود البنزين الخالي من الرصاص ومع استخدام الزيوت التخليقية المناسبة أصبح استخدام الغاز الطبيعي بالسيارات لا يمثل أي مشكلة، كما أن ارتفاع رقم أوكتان الغاز الطبيعي إلى "120" أدى إلى اختفاء ظاهرة الصفع التي تظهر مع استخدام وقود البنزين وتؤثر بشكل مباشر على عمر المحرك ككل، ولذلك فإن استخدام الغاز الطبيعي يعمل على المحافظة على الأجزاء الداخلية للمحرك مقارنة بوقود البنزين 92 و95 أوكتان.

 

وأشار التقرير، إلي أن أداء السيارة  يتطور بعد التحويل للغاز من حيث زيادة كفاءة محرك السيارة بنسبة 10% حيث يتم احتراق الوقود داخل المحرك احتراقاً تاماً لأن الغاز الطبيعي وقود نظيف ورقمه الأوكتيني أعلى من البنزين حوالى 120أوكتان وايضا المحافظة علي كفاءة زيوت التزييت وبالتالي تغييرها علي فترات أطول بالإضافة للحفاظ علي البوجيهات والابلاتين  لفترة أطول وصيانة السيارة علي مدي فترات زمنية أطول.

 

وكان المهندس طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية ، أكد أن الغاز الطبيعى المستخدم كوقود بديل للسيارات هو غاز موفر واقتصادى، حيث يصل سعر المتر المكعب من الغاز الطبيعى إلى 3.5 جنيه حاليًا، بينما يبلغ سعر لتر البنزين "80" 6.25جنيه، وبنزين "92" 7.5جنيه للتر، مشيرًا فى هذا الإطار إلى أنه فى حالة استخدام المواطن للغاز الطبيعى فى سيارته، فإنه يمكن له تحقيق وفر يصل إلى حوالى 825 جنيها شهريًا عندما يكون متوسط استهلاك اليومى 10 لترات بنزين "80"، بينما يصل معدل التوفير لحوالى 1200 جنيه شهريًا فى حالة استخدام بنزين "92"، وبالتالى يمكن للعميل استرداد قيمة التحويل من مبلغ التوفير فى استخدام الغاز الطبيعى خلال فترة من3 إلى 6 أشهر عند معدل الاستهلاك المتوسط، علمًا بأنه كلما زاد معدل الاستهلاك اليومى من البنزين قلت فترة الاسترداد، مضيفًا أن الاحصائيات الدولية أشارت إلى ارتفاع عدد السيارات العاملة بالغاز الطبيعى فى العالم إلى أكثر من 28.5 مليون سيارة ومركبة مؤخرًا.


إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق