مصطفى الفقي: توجد أوجه شبه بين السيسي وعبدالناصر

0 تعليق ارسل طباعة

اشترك لتصلك أخبار الاقتصاد

قال الدكتور مصطفى الفقي، المفكر السياسي رئيس مكتبة الإسكندرية، إنه توجد أوجه شبه بين الرئيس عبدالفتاح السيسي والرئيس الراحل جمال عبدالناصر، مؤكدًا أن المصريون حزنوا على رحيل عبدالناصر كما لم يحزنوا من قبل، وأنه رأى الناس في الشوارع تضع التراب على رأسها حزنًا على رحيل عبدالناصر، قائلًا: «المصريون يقدرون من ينحاز إلى الطبقات الفقيرة».

وأوضح «الفقي»، خلال لقائه ببرنامج «يحدث في مصر» الذي يقدمه الإعلامي شريف عامر، على شاشة «إم بي سي مصر» الأربعاء، أن آخر رئيس دولة التقاه الرئيس الراحل جمال عبدالناصر قبل وفاته، كان أمير الكويت الراحل الشيخ صباح الأحمد الجابر، موضحًا أن الشيخ صباح الأحمد كان شخصية استثنائية خفيفة الظل وكان يهوى «النكتة المصرية».

وأضاف «الفقي» أن الشيخ صباح الأحمد كان يحمل على عاتقه ملف العلاقات الخارجية للكويت، مشيرًا إلى أن الشعب الكويتي كان شديد الحماس لدعم مصر من قبل الغزو العراقي للكويت، وان الكويت أمسكت بثوابت القضية الفلسطينية في عهد أمير الكويت الراحل الشيخ صباح الأحمد.

وأوضح «الفقي»، أن «السحب البسيطة» في العلاقات المصرية الكويتية الفترة الماضية أمر دخيل وليس معتادا على مر التاريخ، مؤكدًا أن الكويت أحد رواد الديمقراطية في منطقة الخليج، والمثال على ذلك مجلس الأمة الكويتي، كما أن العائلة الحاكمة في الكويت على قلب رجل واحد، مستبعدًا حدوث اختلاف في السياسة الخارجية للكويت.

ولفت «الفقي» إلى أنه أيقظ الرئيس الراحل محمد حسني مبارك، في الثالثة إلا ثلث فجرًا لإبلاغه بالغزو العراقي للكويت، مشيرًا إلى أن البعض وجه لومًا له بسب إيقاظ «مبارك» آنذاك لإطلاعه على خبر الغزو العراقي للكويت، مشيرًا إلى أن مبارك قال له تعليقًا على الغزو العراقي إن الكويت دولة خرجت من الجغرافيا ودخلت التاريخ.

وقال «الفقي»، أن الرئيس العراقي الراحل صدام حسين، قال: «اريد أن أمنح كل سيدة في ريف مصر حقها في بترول الكويت»، ولكن مبارك رفض هذا الحديث، مشيرًا إلى أن الهند أيضًا اتخذت موقفًا رافضًا للغزو العراقي للكويت في ضوء الموقف المصري، قائلًا: «الرئيس الأسبق مبارك عندما علم بدخول صدام الكويت قال من الصعب الدفاع عن هذا المجنون».

ولفت رئيس مكتبة الإسكندرية إلى أن الشيخ صباح الأحمد، حافظ على استقرار الكويت ودفع بوجوه شابة في المشهد، مؤكدًا أن موقف الشيخ صباح الأحمد من وصول الرئيس السيسي إلى الحكم كان معتدلاً جداً، وأنه كان متعاطفًا بشكل كبير مع تاريخ عبدالناصر مع معرفتي بأخطائه.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    103,079

  • تعافي

    96,094

  • وفيات

    5,914

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق