"مدير مركز مصر للدراسات" الشركات المصرية مؤهلة للمشاركة فى إعمار العراق

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أكد الدكتور مصطفى أبوزيد ، مدير مركز مصر للدراسات الاقتصادية والاستراتيجية ، أن بداية إعمار العراق تبدأ من مصر ويحتاج هذا المشروع العملاق الى  100 مليار ، وفقا لما تم إعلانه في مؤتمر إعادة الاعمارفى عام 2018 ، لافتا الى أن هناك العديد من مجالات الشراكة بين مصر والعراق والأردن فى فى مجال الربط الكهربائى وخط الغاز . 

 

 

وأوضح أبو زيد ، أن مصر تمتلك الخبرات والمهارات الفنية والإنشائية والقوة البشرية المدربة على تنفيذ المشروعات العملاقة ، وهو ما ظهر بقوة فى المشروعات التى تم تنفيذها خلال الست سنوات الماضية بما يؤهل مصر للمساهمة بقوة في إعادة اعمار العراق من خلال الشركات الوطنية المصرية وتعزيز دور مصر الريادى كمركز للطاقة وقوة اقتصادية ناشئة. 

 

وأضاف أبو زيد  ، إن زيارة رئيس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولى ، للعراق تأتى في إطار تعزيز التكامل الاقتصادى بين البلدين، ولفت الى وجود ترتيبات بشأن انشاء منطقة لوجيستية للبضائع المصرية وانشاء مركز تجارى للمنتجات المصرية سيكون له أثر ايجابى على زيادة الصادرات المصرية للعراق حيث أن السوق العراقى سوق استهلاكى كبير وبالتالي سيساهم في زيادة الطلب على المنتجات المصرية وبالتالي زيادة حجم الإنتاج من تلك المنتجات وزيادة حجم التبادل التجارى بين البلدين من خلال تفعيل اتفاقية التيسير العربية والتي تهدف الى تحرير التجارة بين مصر والعراق الى جانب قطاع البناء والتشييد الذى سيساهم إعادة الاعمار بالإضافة الى الشراكة التصنيعية بين البلدين من خلال إعادة تحديث الصناعة العراقية وإعادة فتح المصانع المتوقفة

 

والتقى الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء، مساء السبت الرئيس العراقى برهم صالح، وحضر اللقاء الوزراء المرافقون لرئيس الوزراء، واستهل الرئيس العراقى اللقاء بالإعراب عن سعادته بهذه الزيارة رفيعة المستوى، وعقد اجتماعات اللجنة العليا المشتركة بين مصر والعراق، وأشاد صالح بالدعم المصرى القوى والمستمر للعراق، واصفاً الرئيس السيسى بالصديق العزيز على الشعب العراقى وقيادته، لا سيما وأنه زعامة كبيرة لها ثقلها فى المنطقة. 

 

 


إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق