المصريون يفضلون الدراسة في ألمانيا.. الإحصاء يكشف أبرز دول تمنح شهادات علمية

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

 

وعزا جهاز الإحصاء، تراجع الموفدين إلى الولايات المتحدة إلى انتشار فيروس كورونا، مما أدى إلى شعور عدد كبير من الطلاب بعدم الأمان عقب القرار الذي اتخذته وكالة إنفاذ قانون الهجرة والجمارك الأمريكية في يوليو 2019، وسرعان ما تراجعت عنه، حيث كان ينص على إمكانية إلغاء تأشيرات الطلاب الأجانب الذين تحولت مقرراتهم الدراسية إلى التعليم عبر الانترنت، مما زاد شعور المصريين بأنهم غير مرحب بهم وجعلهم يفكرون في العودة إلى مصر.

 

ويقدر إجمالي أعداد الموفدين للخارج في مهام علمية 3 آلاف و544 موفدا منهم 1154 موفدا بنسبة 32.6% مجموعة العلوم الطبية، و790 موفدا بنسبة 22.3% بمجموعة العلوم الهندسية و715 موفدا بنسبة 20.2% بمجموعة العلوم الأساسية، و491 موفدا بنسبة 13.9% بمجموعة العلوم الإنسانية و394 موفدا بنسبة 11.1% بمجموعة العلوم الزراعية.

 

ويشير التوزيع العددي للموفدين بالخارج في مهام علمية لمجموعة الدول الأوروبية ويصل إلى 1583 موفدا بنسبة 44.7% و812 موفدا بنسبة 22.9% لمجموعة الدول الأمريكية، و1052 موفدا بنسبة 29.7% لمجموعة الدول الآسيوية "غير العربية"، 72 موفدا بنسبة 2% لمجموعة الدول الأقيانوسية، و16 موفدا بنسبة 0.5% لمجموعة الدول العربية، و9 موفدين لمجموعة الدول الإفريقية "غير العربية" بنسبة 0.3%.

 


أخبار ذات صلة

0 تعليق