توزيع تركة أنسى ساويرس بشركة أوراسكوم كونستراكشون على أحفاده وسميح

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
كشفت شركة أوراسكوم كونستراكشون بي إل سي، عن توزيع ملكية الراحل أنسي ساويرس بالشركة على أفراد عائلته بالشركة، إذ تم يوم 18 أغسطس الماضي، إجراء بعض عمليات نقل الملكية القانونية و/أو حق الانتفاع على أسهم شركة أوراسكوم كونستراكشون بي ال سي من المساهم شركة أوه إس هولدينج (كيان تابع للراحل أنسي ساويرس) والمالكة لعدد 19.3 مليون سهم والتي تمثل نسبة قدرها 16.55% من إجمالي رأس المال المصدر لشركة أوراسكوم كونستراكشون.

 

قالت الشركة، في إفصاح ملكية الأسهم بالبورصة المصرية، اليوم الأربعاء، إنه نتيجة لعمليات النقل استحوذ نجله سميح ساويرس وشركاؤه والكيانات المملوكة له أو لهم على 4.3 مليون سهمًا عاديًا تمثل 3.68% من رأس المال المصدر لشركة أوراسكوم كونستراكشون، ونتيجة لذلك أصبح الآن "سميح" يمتلك 11.63 مليون سهمًا عاديًا تمثل 9.96% من رأس المال المصدر لشركة أوراسكوم كونستراكشون، منوهة إلى أنه قبل هذا النقل امتلك سميح ساويرس وشركاؤه والكيانات المملوكة له 7.336 مليون سهمًا تمثل 6.28% من إجمالي رأس المال المصدر لشركة أوراسكوم.

 

أضافت الشركة، أن أوه إس برايفت تراست كومباني ليمتد (بصفتها وصيًا على أوه إس تراست كومباني) وهي عبارة عن صندوق استئماني يستخدم وفقًا للسلطة التقديرية تابع للراحل أنسي ساويرس (بصفته المستفيد الوحيد مدى الحياة من أوه إس تراست كومباني) والتي تشمل فئة المستفيدين الحالية منها الزوجة وأولاده وأحفاد أنسي ساويرس استحوذت على 15.026 مليون سهمًا عاديًا تمثل 12.87% من رأس المال المصدر لشركة أوراسكوم كونستراكشون، ونتيجة لذلك أصبح الآن يمتلك 15.026 مليون سهمًا عاديًا تمثل 12.87% من رأس المال المصدر لشركة أوراسكوم كونستراكشن بي إل سي.

 

وتابع أن تركة الراحل أنسي ساويرس تمتلك 10.051 ألف سهمًا عاديًا تمثل 0.01% من رأس المال المصدر لشركة أوراسكوم كونستراكشن بي إل سي، وبعد نقل الملكية لم تعد أوه إس هولدينج وهي كيان تابع للراحل أنسي ساويرس تمتلك أي أسهم في رأس المال العادي المصدر لشركة أوراسكوم كونستراكشن بي إل سي، ولا يوجد سعر مرتبط بعمليات نقل الأسهم.

 

وذكرت شركة أوراسكوك كونستراكشون بي إل سي، أنه مازال ناصف ساويرس والكيانات المملوكة له يمتلكون 33.825 مليون سهمًا تمثل 28.97% من رأس المال المصدر للشركة.


إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق