مصلحة الضرائب: الانضمام لمنظومة الفاتورة الإلكترونية إلزاميًا وليس اختياريا

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

عدم الالتزام بالانضمام لمنظومة الفاتورة الإلكترونية يترتب عليه استبعاد ملف الشركة من مركز كبار الممولين

 

أكد رضا عبد القادر، رئيس مصلحة الضرائب المصرية، أنه فى 10 مايو الماضى اكتملت منظومة الفاتورة الإلكترونية على كافة الممولين بمركز كبار الممولين.

 

وأصبح كافة الممولين بالمركز ملزمين بالفاتورة الإلكترونية، مشددًا على أن الانضمام لمنظومة الفاتورة الإلكترونية إلزاميًا وليس اختياريا، طبقاً لأحكام المادة (٣٥) من قانون الإجراءات الضريبية الموحد رقم (٢٠٦) لسنة ٢٠٢٠، وبالتالي فإنه على الشركات المتبقية، والتي لم تنضم لمنظومة الفاتورة الإلكترونية بمركز كبار الممولين سرعة اتخاذ الإجراءات اللازمة للانضمام للمنظومة قبل ١٥ سبتمبر ٢٠٢١، مؤكدًا أن هذا الموعد يُعد التنبيه الأخير لهذه الشركات، وإلا سيتم اتخاذ الإجراءات القانونية ضدها  لمخالفتها هذا الالتزام، وهى الاحالة إلى النيابة العامة، وغرامة لاتقل عن عشرين ألف جنيه ولاتجاوز مائة ألف جنيه مع عدم الإخلال بأى عقوبة أشد ينص عليها قانون العقوبات .

 

ولفت عبد القادر، أنه بالإضافة إلى ذلك فإن عدم الالتزام بالانضمام لمنظومة الفاتورة الإلكترونية يترتب عليه استبعاد ملف الشركة من مركز كبار الممولين، وحرمان الشركة من برنامج دعم الصادرات ، كما أن الشركة لن تستطيع التعامل مع الجهات الحكومية أو القطاع العام وقطاع الأعمال العام والهيئات العامة والشركات التى تساهم فيها الدولة بنسبة تجاوز 50%  وذلك طبقاً لقرار مجلس الوزراء رقم ١٦٠٢ لسنة ٢٠٢١ ، مضيفا أنه لن تعتد مصلحة الجمارك بفواتير التصدير إلا إذا كانت صادرة من منظومة  الفاتورة الإلكترونية طبقا لقرار وزير المالية رقم ٢٩١ لسنة ٢٠٢١.

 

وطالب رئيس مصلحة الضرائب، الممولين بمركز كبار الممولين  والذين لم يقوموا  حتى الآن بالالتزام  بمنظومة  الفاتورة الإلكترونية، سرعة اتخاذ كافة الاجراءات، والخطوات الفنية اللازمة للتكامل مع المنظومة ، وإرسال فواتيرهم الإلكترونية إلى المصلحة، وذلك قبل 15 سبتمبر 2021  تجنباً لتعرضهم للمساءلة القانونية.

 

وأكد عبد القادر، أن مصلحة الضرائب المصرية أنها لن تتوان عن اتخاذ الإجراءات التى من شأنها استيداء حقوق الخزانة العامة للدولة، مشيرًا إلى قيام مصلحة الضرائب المصرية باتخاذ كافة الإجراءات اللازمة واستخدام كافة الوسائل للتواصل مع الممولين من خلال إرسال الايميلات والاتصالات الهاتفية وندوات وورش عمل سواء أون لاين أو بمقر هذه الشركات، هذا بالإضافة إلى نشر حملة إعلانية بالصحف المطبوعة والمواقع الإلكترونية المختلفة بالتزامن مع صدور قرارات الإلزام للممولين المسجلين بمركز كبار الممولين بمنظومة الفاتورة الإلكترونية لإعلامهم بقرارات الالزام الصادرة بشأنهم ووسائل التواصل المختلفة مع المصلحة لتقديم الدعم والإجابة على كافة الاستفسارات ، هذا بالإضافة إلى نشر حملة إعلانية عن ضرورة اتخاذ الإجراءات اللازمة للانضمام للمنظومة قبل ١٥ سبتمبر ٢٠٢١ كمهلة أخيرة من قبل الشركات المتقاعسة عن الانضمام للمنظومة ، وإلا سيتم اتخاذ الاجراءات القانونية حيالهم .


إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق