دراسة: 77 مليار عائدات استخدام الحوسبة السحابية بالشرق الأوسط وشمال أفريقيا

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أكد المشاركون في جلسة "تكنولوجيا الحوسبة وزيادة قدرة تقديم التطبيقات والخدمات" المقامة ضمن فعاليات معرض ومؤتمر القاهرة الدولي للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في دورته الخامسة والعشرين في الفترة من ٧ إلى ١٠ نوفمبر الجاري؛ على تأثير الحوسبة السحابية في مستقبل القطاعات المختلفة في الدولة المصرية. 

 

من جانبه أكد وائل عبدوش مدير عام شركة IBM  مصر، أن تطبيقات الحوسبة السحابية أصبحت ضرورة ملحة لنمو الأعمال والقطاعات المختلفة وليس الاتصالات فقط، الأمر الذي يستلزم اتخاذ كافة التدابير لمواكبة هذه الثورة.

 

وقال إن توجهات الدولة نحو التحول الرقمي يستلزم الاعتماد على التكنولوجيات الحديثة التي تعود على المواطن والاقتصاد القومي بشكل إيجابي.

 

من جهته أوضح محمد سامح؛ نائب الرئيس للابتكار ونمو الأعمال في مجموعة بنية؛ أن فكر شركة بنية تحول من اهتمامها بالكابلات إلى إنشاء مراكز البيانات خاصة؛ لافتا إلى أن السوق المصري يعد سوقا واعد جدا وجاذب للاستثمار في هذه الصناعة.

 

وقال سامح إن كل الدراسات تؤكد أن حجم الشركات الصغيرة والناشئة التي تعتمد علي الحوسبة السحابية في تطوير أعمالها كبير جدا؛ مشيرا إلى أن بنية اتخذت قرارا  في أن تكون رائدة في هذا السوق وتطبيق خدماتها على المستوى الدولي والإقليمي.

 

وأكد أن مصر ثاني أكبر دولة في العالم يصب بها كابلات بحرية، حوالي ١٤ كابل بحري مما يجعلها دولة جاذبة للاستثمار الآمن؛ لكن انتشار كابلات الفايبر غير كاف لتقديم الخدمات السحابية؛ التي نأمل بها؛ لافتا إلى أن خلال العام القادم سنرى طفرة حقيقية على مستوى البنية التحتية في كافة مصر.

 

ويرى وليد عقل؛ مسؤول الحوسبة السحابية في شركة VM WARE  أن الاعتماد على خدمات وتطبيقات الحوسبة السحابية بدأ تدريجيا نظرا لحاجة السوق والمؤسسات لهذه الخدمات خلال مرحلة الأزمات وهو ما يلزم ضرورة التفكير وتحديد أسباب استخدام الحوسبة السحابية؛ مشيرا إلى أن المؤسسات في ٢٠١٨ بدأت في التفكير في التطبيقات لخدمة عملائها وهو ما أظهر حجم كبير جدا من البيانات الأمر الذي جعل الشركات المقدمة لخدمات الحوسبة تقدم خدمات أخرى تعتمد على البيانات التي تساعد الكثير من المؤسسات في اتخاذ القرارات المناسبة للحفاظ علي العملاء مثل قطاع البنوك.

 

وفيما يتعلق بتأمين البيانات شدد حسام نبيل؛ مدير الحلول الصناعية في شركة QSIT ؛ على أن تأمين البيانات الموجودة على الأنظمة السحابية أصبح أكثر سهولة حيث أصبح هناك جميع وسائل الحماية اللازمة لتأمين المعاملات والحسابات على الحوسبة؛ كما أن نشر الوعي أصبح ضروريا على المؤسسات الحكومية والشركات الكبيرة والمتوسطة والصغيرة؛ الأمر الذي يتطلب ضرورة الاستفادة من القيمة الحقيقية التي تقدمها تطبيقات الحوسبة السحابية.

 

من جهته قال تامر رياض؛ مدير استشارة العملاء لما قبل البيع في شركة SAP ؛ إن الشركة ترى أن مستقبل استخدام التطبيقات على الحوسبة السحابية مبشر جدا على حد وصفه؛ على الرغم من إن الشركة ليست من أول الشركات التي طبقت أنظمة الحوسبة السحابية، مشيرا إلى أن الحوسبة السحابية هي المستقبل لأي صناعة وقطاع أعمال.

 

أضاف رياض أن "ساب" تخدم أكثر من ٢٥ صناعة من خلال حلولها المبتكرة؛ مشيرا إلى أن القطاعات الضخمة لا تزال تواجه تحديات وتخوفات لاستخدام الحوسبة السحابية على الرغم من الفوائد العظيمة؛ التي تعود على أي قطاع من تطبيقات الحوسبة السحابية ؛ كما أن الكثير من الحلول التي لا تعتمد على عدد كبير من المطورين تستطيع الحوسبة دعمها بصورة كبيرة. 

 

وأكد شادي حداد؛ المدير الإقليمي للبيانات والذكاء الاصطناعي في شركة Microsoft ؛ أنه وفقا لآخر دراسات لمركز  IDC ؛ فإن منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ستشهد نموا في الإنفاق على تكنولوجيا المعلومات والحوسبة السحابية؛ ومن المتوقع أن تحقق عائدات تبلغ ٧٧ مليار بنهاية العام الجاري ٢٠٢١؛ مشيرا إلى ضرورة الأخذ في الاعتبار عدة عوامل منها كيف أقدم المساعدة للعملاء بطريقة مبتكرة وسهلة تحقق طموحاته.

 

وأوضح حداد أن مايكروسوفت تعمل على تطوير التطبيقات بصورة كبيرة لتخدم كافة الأفراد والمؤسسات والقطاعات التي من ضمنها المدن الذكية والصحة والتعليم والزراعة؛  مؤكدا أن جائحة كورونا سرعت من عملية الاحتياج إلى انظمة الحوسبة الحديثة نظرا للإقبال الكبير على الخدمات الذكية.

 

وقال إن لدينا من المهارات والمبادرات التي تساعد في كيفية التطوير ومد العالم بالمهارات اللازمة؛ مشددا أن ٥٥٪؜ من المطورين الموجودين في المنطقة مصريون الأمر الذي يؤكد أن مصر تصدر المطورين للعالم كما أن البنية التحتية لها تأثير كبير على مستوى الخدمات السحابية المقدمة.


إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق