الإفتاء تشارك في أسبوع التعريف بالإسلام بالجامعات الأمريكية

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

توجه الدكتور إبراهيم نجم، مستشار مفتى الجمهورية، الأمين العام لدور وهيئات الإفتاء في العالم، إلى الولايات المتحدة الأمريكية أمس للمشاركة في أسبوع التعريف بالإسلام في الجامعات الأمريكية.

وقال «نجم»، قبيل سفره إن فعاليات الأسبوع ستتضمن إلقاء عدد من المحاضرات حول الإسلام في عدد من الجامعات الأمريكية واللقاءات العامة، بهدف تصحيح كثير من المفاهيم الإسلامية التي تم تشويهها من قِبل الجماعات المتطرفة. وأضاف: «سيتم كذلك عقد لقاءات عامة ومحاضرات تعريفية بصحيح الإسلام، كما أن هذه اللقاءات تعد فرصة جيدة لتعزيز التواصل مع الجاليات المسلمة في الولايات المتحدة الأمريكية والإجابة عن تساؤلاتهم واستفساراتهم الدينية».

في سياق آخر، حذر مرصد الفتاوى التكفيرية والآراء المتشددة التابع لدار الإفتاء من تداعيات مخاطر «الاقتصاد غير الرسمى» في استمرار وتفاقم ظاهرة التطرف والإرهاب، وأكد المرصد أن دراسات الإرهاب أكدت مرارًا وجود علاقة بين تنامى ظاهرة الاقتصاد غير الرسمى وظاهرة الإرهاب والتطرف.

وأشار المرصد إلى أن الاقتصاد غير الرسمى في مصر يمثل 40% من حجم الاقتصاد المصرى، وفقًا لبيانات الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء في نهاية 2019، وتتعدد مخاطر مصادر الاقتصاد غير الرسمى، ليس فقط على صعيد المؤشرات الاقتصادية الكلية أو الجزئية، ولكن تتعدى مخاطرها إلى دعم الأنشطة الإجرامية المالية والجنائية والإرهابية.

اشترك لتصلك أهم الأخبار

توجه الدكتور إبراهيم نجم، مستشار مفتى الجمهورية، الأمين العام لدور وهيئات الإفتاء في العالم، إلى الولايات المتحدة الأمريكية أمس للمشاركة في أسبوع التعريف بالإسلام في الجامعات الأمريكية.

وقال «نجم»، قبيل سفره إن فعاليات الأسبوع ستتضمن إلقاء عدد من المحاضرات حول الإسلام في عدد من الجامعات الأمريكية واللقاءات العامة، بهدف تصحيح كثير من المفاهيم الإسلامية التي تم تشويهها من قِبل الجماعات المتطرفة. وأضاف: «سيتم كذلك عقد لقاءات عامة ومحاضرات تعريفية بصحيح الإسلام، كما أن هذه اللقاءات تعد فرصة جيدة لتعزيز التواصل مع الجاليات المسلمة في الولايات المتحدة الأمريكية والإجابة عن تساؤلاتهم واستفساراتهم الدينية».

في سياق آخر، حذر مرصد الفتاوى التكفيرية والآراء المتشددة التابع لدار الإفتاء من تداعيات مخاطر «الاقتصاد غير الرسمى» في استمرار وتفاقم ظاهرة التطرف والإرهاب، وأكد المرصد أن دراسات الإرهاب أكدت مرارًا وجود علاقة بين تنامى ظاهرة الاقتصاد غير الرسمى وظاهرة الإرهاب والتطرف.

وأشار المرصد إلى أن الاقتصاد غير الرسمى في مصر يمثل 40% من حجم الاقتصاد المصرى، وفقًا لبيانات الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء في نهاية 2019، وتتعدد مخاطر مصادر الاقتصاد غير الرسمى، ليس فقط على صعيد المؤشرات الاقتصادية الكلية أو الجزئية، ولكن تتعدى مخاطرها إلى دعم الأنشطة الإجرامية المالية والجنائية والإرهابية.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق

View My Stats