«قومي المرأة»: «فراغ كورونا» تسبب في زيادة جرائم التحرش الإلكتروني

0 تعليق ارسل طباعة

اكواد اون لاين الاخبارية

قالت مايا مرسي، رئيس المجلس القومي للمرأة، إن الفتيات اللاتي تعرضن للتحرش خائفات من تقديم البلاغات؛ خشية التشهير.

وأضافت مرسي، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج «على مسئوليتي» على قناة «صدى البلد»، أنها تواصلت مع مجموعة من الفتيات اللائي تعرضن للإيذاء والتحرش، مشيرة إلى أنهن يتحدثن مع المجلس بأريحية ولكن بعهضن يخشى البوح بما تعرض له لأهاليهن.

وطالبت مرسي أولياء الأمور باحتواء فتياتهم اللاتي تعرضن لهذا الموقف والتقدم ببلاغات رسمية من أجل الحصول على حقوقهن.

وأشارت إلى أن كل الملفات في مكتب النائب العام وهو قادر على التعامل بشكل يضمن حقوق الفتيات، ومكتب النائب العام يساند في مثل هذه القضايا.

وأكدت مرسي أنه لن يتم ذكر أسماء الفتيات في الإعلام، وعليهن المسارعة التقدم ببلاغات، مشيرة إلى أنه لو لم يأخذن حقهن ممن انتهك عرضهن وتحرش بهن سيشعرن بالانهزام مدى الحياة.

وناشدت رئيس المجلس الفتيات المتضررات التقدم ببلاغات رسمية ليحصلن على حقوقهن، في ظل امتلاك مصر مظلة تشريعية كفيلة بمحاسبة المتهم.

وأردفت: «تم رصد زيادة في جرائم التحرش الإلكترونية خلال الفترة الماضية بسبب الفراغ عند الشباب والفتيات نتيجة البقاء في المنازل بسبب جائحة كورونا».

وأوضحت أن هناك شباب يتعرضون للتحرش والابتزاز إلكترونيًا على غرار الفتيات.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    74,035

  • تعافي

    20,103

  • وفيات

    3,280

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق