هل يجوز صلاة العيد في ثاني أو ثالث يوم؟

0 تعليق ارسل طباعة

اكواد اون لاين الاخبارية

يسأل الكثير من الناس الذين فاتتهم صلاة العيد، وخصوصًا مع عدم إقامتها في المساجد بسبب ظروف الإجراءات الاحترازية للدولة في مواجهة فيروس كورونا، وهل يمكن أدائها في ثانى أو ثالث أيام العيد؟

وورد سؤال إلى صفحة مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية، في عام 2018، حول مدى جواز أداء صلاة العيد في اليوم الثانى لما فاتته، وأجاب المختصون بأنه «يجوز للمسلم قضاء صلاة العيد إذا فاتته متى شاء في باقي اليوم (يوم العيد)، أو في الغد (ثانى يوم) وما بعده (اليوم الثالث)، ويمكن أدائها على صفة صلاة العيد بتكبير.

وأوضحت الفتوى قول الإمام مالك والإمام الشافعي رضي الله عنهما، أنه روى عن أنس رضى الله عنه، أنه كان إذا لم يشهد العيد مع الإمام في البصرة جمع أهله ومواليه، ثم قام عبدالله بن أبي عتبة مولاه فيصلي بهم ركعتين، يُكَبِّرُ فيهما؛ وكان على صفة الصلاة لأنها قضاء، وهو مخير إن شاء صلاها وحده أو في جماعة، في المسجد أو حيث يشاء.

ويجوز لمن فاته صلاه صلاة العيد أن يصلى 4 ركعات مثل صلاة الجمعة الفائتة، لما روى عن عبدالله بن مسعود رضي الله عنه أنه قال: «مَنْ فَاتَهُ الْعِيدُ فَلْيُصَلِّ أَرْبَعًا»، وورُوِيَ عن عليّ بن أبي طالِبٍ، كرم الله وجهه، أنه «أَمَرَ رجلاً أَن يُصَلِّيَ بِضَعَفَةِ النَّاسِ فِي الْمَسْجِدِ يَوْمَ فِطْرٍ أَوْ يَوْمَ أَضْحًى، وَأَمَرَهُ أَنْ يُصَلِّيَ أَرْبَعًا»؛ ولأنه قضاء صلاةِ عيد، فكان أربعًا كصلاة الجُمعة، وإن شاء أن يصلي ركعتين كصلاة التطوع فلا بأس.

صلاة العيد فى الشارع وأعلى الأسطح فى الأقصر - صورة أرشيفية
  • الوضع في مصر

  • اصابات

    94,078

  • تعافي

    39,638

  • وفيات

    4,805

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق