سلم على «نجيب سرور» .. أحزاب اليسار تنعى أمين «التجمع» السابق

0 تعليق ارسل طباعة

اكواد اون لاين الاخبارية

نعت قيادات أحزاب اليسار المصرى الصحفى والسياسى والأديب، ثروت سرور، الصحفى بجريدة الأهالى والأمين العام لحزب التجمع في البحيرة، والذى رحل عن عالمنا أول أيام عيد الأضحى، وهو شقيق الشاعر الأشهر الراحل نجيب سرور، ووالد الصحفية بالأهرام أمل سرور.

وقال محمود دوير عضو الهيئة المركزية لحزب التجمع، «مفيش أصعب من إنك تنعى جزء من عمرك.. من أجمل أيام عمرك وأنا بأودع ثروت سرور، بأودع مرحلة من حياتى وجزء عزيز جدا من ملامحى وتفاصيل شبابى.. ثروت سرور ... مش بس مناضل جسور يعرفه كل اللى لهم علاقة بالسياسة لكن كان بالنسبه لى أب بكل معنى الكلمة وصديق لما كانت الدنيا تضيق ألاقى قلبه براح وبيته ملاذ ونصيحته هداية.. ثروت كان المعادل الطبيعى للإنسان بكل تناقضاته وتفاصيل روحه وجمال حلمه ونقاء نفسه.. سلوك سياسى وروح فنان وعقل فيلسوف.. يمتلك الفكاهة بالقدر نفسه اللى يمتلك الحزن والشجن.. لا يعرف اليأس.. قضى عمره يزرع الأمل ويبشر بالعدل والحرية.. ثروت سرور.. كان دائما ضميرنا اليقظ وروحنا المتوهجة دائمًا.. مع السلامة يا أنبل وأنقى أب وصديق ورفيق درب.. مع السلامة.. وسلم على نجيب سرور وامال مغنى وتيسير عثمان وإبراهيم العشرى وسعد قنديل وغيرهم كتير من اصدقائنا اللى سبقوك في رحلة النهاية.. قلبى معاك يا وحيد وقلبى معاكى يا أمل.. ومع كل زملاء وأصدقاء الراحل الجميل.. ثروت سرور ... مع السلامة».

وقال الدكتور زهدى الشامى، الأمين العام المساعد لحزب التحالف الشعبى، «وداعا ثروت سرور.. بعد رحلة نضال طويلة وأيضا معاناة مع المرض اللعين، وبعد رحيل رفيقة حياته آمال مغنى بأقل من شهرين، رحل فارسنا محمد ثروت سرور هجرس، الأمين السابق لحزب التجمع بالبحيرة والمناضل والأديب.. لم يفقد حماسته لقضايا الفقراء والنضال الاشتراكى على مر السنين، وحتى وهو على سرير مرضه الأخير.. عندما زرته زيارة الوداع منذ حوالى أسبوعين وكان واضحا أنها ربما تكون زيارة الوداع، كان مازال راغبا في الكلام في السياسة والاشتراكية والنضال، وكأنما كان يتوق لرؤيتى ورؤية الزملاء الآخرين لإيصال وصيته الأخيرة، حول ضرورة وحدة اليسار.. الله يرحمك يا أستاذ ثروت ويصبر أبنائك وحيد وأمل.. خالص العزاء لهم ولكل الرفاق والأحباء».

وأضاف حمدى عبدالعزيز، عضو الأمانة العامة للحزب الإشتراكى المصرى «أنعي جزءاً من سياق تكويني الشخصي، ومن أغلي سنوات عمرى،، أنعي ثروت سرور.. الصديق والشقيق والرفيق والأستاذ.. ذلك الثوري الجميل الذي حافظ على شباب روحه وألقها وحيويتها وثوريتها إلى آخر أيامه في حياة ناضل كثيراً من أجل أن تكون إنسانية وعادلة ومحتملة.. المجد له ولأمثاله من المخلصين لقيم الإنسانية النبيلة».

ونعى الهيثم تيسير عثمان، أمين حزب التجمع بالبحيرة، الصحفى الراحل: «وترجل الفارس، رحيل آخر الرجال العظماء، رجل من جيل الآباء المؤسسين، توفي اليوم إلى رحمة مولاة المناضل ثروت سرور، الأمين العام الاسبق لحزب التجمع، وانا لله وانا الية راجعون».

سلم على «نجيب سرور» .. أحزاب اليسار تنعى ثروت سرور أمين «التجمع» السابق فى البحيرة
  • الوضع في مصر

  • اصابات

    94,078

  • تعافي

    39,638

  • وفيات

    4,805

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق