نقيب المحامين: لا يمكنني ازدراء المسيحية أو اليهودية

0 تعليق ارسل طباعة

اكواد اون لاين الاخبارية

قال رجائي عطية، نقيب المحامين، أنه تلقى اتصالا هاتفيا من نجيب جبرائيل، رئيس الاتحاد المصري لحقوق الأنسان، لمناقشة ما أثير حول ازدراءه للمسيحية، بسبب مقال نشرته جريدة الشروق، وأثار البعض أنه يزدري المسيحية، والحقيقة أن ما نشر في الشروق هو جزء من كتاب في «مدينة العقاد» الذي أصدرت منه 5 مجلدات، وهي جزء في المجلد الثاني.

وأضاف «عطية» في تصريحات لـ«المصري اليوم»: «تناولت في المقال جزء من كتاب «حياة المسيح»، والعبارات التي اثارت غضب بعض سيئي النية، وبالطبع البعض حسن النية، منشورة في كتاب العقاد، موجودة بالنص في كتاب العقاد، المنشور منذ 70 عام، فلماذا تأويل ذات العبارات لتحمل معنى سيئ الأن».

وتابع نقيب المحامين: «لا يمكن أن أزدري المسيحية أو اليهودية، فالإيمان بالمسيحية هو جزء من الإيمان بالإسلام، وكان أفضل ما قيل عن المسيح عيسى بن مريم، وأمه، وزكريا، ويحيي، في هذا الكتاب الكريم، وهو الذي برأ السيدة مريم من اتهام بني إسرائيل لها».

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    98,939

  • تعافي

    72,929

  • وفيات

    5,421

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق