شيخ الأزهر: جريمة حرق المصحف عنصرية بغيضة وإرهاب بربري متوحش

0 تعليق ارسل طباعة

اكواد اون لاين الاخبارية

علق فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف على جريمة حرق المصحف، قائلا: «على هؤلاء الذين تجرؤوا على ارتكاب جريمة حرقِ المصحف الشريف أن يعلموا أن هذه الجرائمَ هي إرهاب بربري متوحش بكل المقاييس، وهي عنصرية بغيضة تترفَّع عنها كل الحضارات الإنسانية، بل هي وقود لنيران الإرهاب الذي يعاني منه الشرقُ والغربُ».

وتابع الدكتور أحمد الطيب عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»: «مما لا ريبَ فيه أن هذه الجرائم النكراء تؤجِّج مشاعر الكراهية، وتقوِّض أمن المجتمعات، وتهدِّد الآمال التي يبعثها حوار الأديان والحضارات».

وأردف شيخ الأزهر: «على هؤلاء أن يدركوا أن حرقَ المصحف الشريف هو حرقٌ لمشاعر ما يقرُبُ من ملياري مسلم حول العالم، وأن التاريخ الإنساني سيسجِّل هذه الجرائم في صفحات الخزي والعار».

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    98,939

  • تعافي

    72,929

  • وفيات

    5,421

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق