مؤتمر: «كورونا» يخفض الإنفاق العالمى على التكنولوجيا

0 تعليق ارسل طباعة

اكواد اون لاين الاخبارية

أعلنت وزارة الصحة والسكان، أمس الأول، خروج 900 متعافٍ من فيروس كورونا من المستشفيات، بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالى المتعافين من الفيروس إلى 78 ألفًا و108 حالات.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد، المتحدث الرسمى للوزارة، أنه تم تسجيل 151 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، ضمن إجراءات الترصد والتقصى والفحوصات اللازمة التى تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 19 حالة جديدة.

فى سياق متصل، انطلقت فعاليات الدورة الرابعة للمؤتمر العربى لأمن المعلومات فى مصر، والذى يعقد هذا العام تحت شعار «الأمن السيبرانى فى عصر التحول الرقمى»، تحت رعاية الدكتور عمرو طلعت، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والمهندس محمد أحمد مرسى، وزير الدولة للإنتاج الحربى، ومركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار بمجلس الوزراء، ومن المقرر أن يستمر المؤتمر حتى 12 سبتمبر الجارى، بمشاركة واسعة لعدد كبير من الهيئات ومؤسسات الدولة والشركات الكبرى المتخصصة فى هذا المجال، فضلاً عن الخبراء بقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والهيئات الأكاديمية.

وأكد الأستاذ أسامة الجوهرى، مساعد رئيس مجلس الوزراء، رئيس مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار بمجلس الوزراء، أن الأمن السيبرانى يعد أحد المخاطر الرئيسية التى تواجه حكومات وشركات العالم، حيث لم تعد الهجمات السيبرانية نتاج عمل أشخاص بمفردها أو مجموعات من القراصنة فقط، لكنها أصبحت تضم متخصصين فى الجرائم السيبرانية لديهم قدرات تعادل إن لم تكن أفضل من كيانات مؤسسية بدول العالم المختلفة. وتابع «الجوهرى» أننا أصبحنا أمام حقيقة واضحة وهى أن أمن المعلومات لم يعد رفاهية، بل قضية أمن قومى وأن المخاطر الإلكترونية قادمة لا محالة، مما يتطلب مراجعة القوانين والإطار المؤسسى الحاكم لحماية أمن المعلومات وتدريب العاملين فى كافة الجهات على أهمية الأمن السيبرانى وخطوات الحماية والمواجهة، هذا بالإضافة إلى زيادة الاستثمارات فى أمن المعلومات.

وخلال كلمته أيضًا، سلط الضوء على إشارة مؤسسة «جارتنر» العالمية، والمتخصصة فى تقديم استشارات عالمية فى مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، فى 13 مايو من العام الجارى، إلى أن الإنفاق العالمى على تكنولوجيا المعلومات سيكون فى حدود 3.4 تريليون منخفضاً بحوالى 8% عن المستويات المسجلة فى عام 2019 بسبب تأثير وباء كورونا، واللافت أن القطاعات الفرعية مثل الخدمات السحابية العامة، ستشهد معدلات زيادة فى الإنفاق بنسبة 19%، كما ستشهد الاتصالات الهاتفية والرسائل والمؤتمرات القائمة على البيئة الافتراضية أيضاً مستويات عالية من الإنفاق لتنمو بنسبة نحو 9% و24% على التوالى. وأضاف «الجوهرى» أن المؤسسة نفسها توقعت أن يسجل الإنفاق على تكنولوجيا المعلومات فى منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا حوالى 160 مليار دولار بزيادة قدرها حوالى 2.5% عن عام 2019.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    99,863

  • تعافي

    78,108

  • وفيات

    5,530

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق