قوة الدولار ستكون المحرك لاتجاه أسعار الذهب خلال الفترة المقبلة (تقرير)

0 تعليق ارسل طباعة

اكواد اون لاين الاخبارية

قالت مجموعة «سبائك الكويت» في تقريرها الأسبوعي الصادر اليوم، أن الذهب أستقر فوق 1934 للاونصة نهاية الأسبوع الماضي في بورصة نيوميكس نيويورك مستفيداً بعودة الطلب على الشراء في آخر جلسات الأسبوع لتصعد الاونصة أكثر من 15 دولار عند أدنى مستوى لامسته اونصة الذهب يوم الجمعة عند 1917 دولار بفعل قوة الدولار وتفاؤل المستثمرين بعودة الاقتصاد الأمريكي للانتعاش خصوصا بعد صدور بيانات سوق العمل الأمريكي عن شهر أغسطس ظهر الجمعة والتي وصلت فيها نسبة البطالة إلى 8.4 % في حين التوقعات ونسبة الشهر الماضى فوق 10 % وهذا ما عاد بقيمة الدولار للصعود والاستقرار فوق 92.4 (الدولار إندكس).

وأكد التقرير أنه من الواضح ان قوة الدولار ستكون المحرك لاتجاه أسعار الذهب في الفترة القادمة خصوصا منتصف الشهر الحالي موعد الفيدرالى ومن بعده الانتخابات الأمريكية في نوفمبر القادم وسيكون الذهب في منحنى صاعد في حالة استمرار ضعف الدولار.

وتابعت سبائك في تقريرها الاسبوعي، أن ذلك كان واضح في بداية الأسبوع وكانت أونصة الذهب فوق 1985 دولار والدولار اندكس تحت 92 والعكس مع نهاية الأسبوع الذهب تحت 1920 دولار عندما صعد الدولار اندكس فوق 93 وساهم في عودة صعود الذهب إرتفاع الطلب من الأسواق واستمرار لجوء المستثمرين على الملاذ الآمن خصوصا بعد هبوط عوائد السندات وانهيار الأسهم الأمريكية حيث فقد مؤشر الداو جونز يوم الخميس أكثر من 300 نقطة بمعدل 3 % وفضل المستثمرين اللجوء إلى المعدن الأصفر على الرغم انه استثمار ثقيل ذو عوائد منخفضة.

وأوضح التقرير أن النظرة العامة للذهب اختلفت الآن بعد استقرار الاونصة فوق 1920 دولار من بداية رالي الارتفاعات وان ما يحدث للاونصة ليس أمر عارض يمكن أن يزول بزوال المؤثر وأن الارتفاعات الحالية تعبر عن القيمة الحقيقة للذهب وحتى مع قوة الدولار أو انتهاء أزمة كورونا سيظل الطلب على الذهب مرتفعا.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    99,863

  • تعافي

    78,108

  • وفيات

    5,530

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق