«نيابة المنيا»: استخراج جثة «المتوفاة الحامل» والتحفظ على كاميرات المراقبة بالمستشفى

0 تعليق ارسل طباعة

اكواد اون لاين الاخبارية

قررت النيابة العامة في المنيا، استخراج جثة السيدة التي توفيت داخل مستشفى النساء والتوليد الجامعي، لإجراء الصفه التشريحية، لبيان مدى سبق التدخل الجراحي، ومدى اتباع الإجراءات الطبية الصحيحه مع حالتها، وعما إذا كان قد شاب تلك الإجراءات أي إهمال أدى للوفاة من عدمه.

كانت النيابة قد اطلعت على الملف الطبي للمتوفاة «إيمان أحمد ناجح» بالمستشفى، إذ تبين دخولها يوم 11 من الشهر الجاري، بتشخيص اشتباه إصابتها بفيروس كورونا، وأنها تحمل جنينا في الشهر الثامن، فأودعت بالعناية المركزة، وفي يوم 13 من الشهر الجاري أصيبت بهبوط حاد في الدوره الدمويه والتنفسيه أدى لوفاتها.

وقد سألت النيابة والدة المتوفاة، فقررت في التحقيقات إصابة نجلتها قبل وفاتها بإرتفاع في درجة الحرارة وضيق في التنفس، وأنها عٌرضت على أكثر من طبيب خاص، شخص أحدهم حالتها بإصابتها بحمى «التيفويد»، ووصف لها علاجات لذلك، وإزاء استمرار تدهور حالتها وفشل العلاج نُقلت لمستشفي سمالوط، ثم إلى مستشفي المنيا الجامعي، حيث أودعت بالعناية المركزة فيها، وشُخصت حالتها بالاشتباه بالإصابة بفيروس كورونا، مؤكدة على عدم وضع ابنتها على جهاز تنفس صناعي بالعناية المركزة بالمستشفى بالرغم من شكواها من ضيق التنفس، وقالت إن إهمال الأطباء أدي إلى وفاتها، وقد أيد والد المتوفاة وزوجها نفس الأقوال.

وقد طلبت النيابة العامة استدعاء طاقم الأطباء الذين باشروا حالة المتوفاة بمستشفى المنيا الجامعي منذ دخولها لسؤالهم، وقررت التحفظ على كاميرات المراقبة بالمستشفى لمشاهدة محتواها .

كما طلبت النيابة حضور الأطباء الذين وقعوا الكشف الطبي على المتوفاة بعياداتهم الخاصة، قبل دخولها المستشفي، وقررت الإطلاع على باقي الأوراق الطبيه الخاصة بالمتوفاة، مع استمرار التحقيق في واقعة تعدي ذوي المتوفاة على بعض الأطباء والممرضين بالمستشفى.

وكان الآلاف قد تداولوا مقطع فيديو يُظهر لحظة وفاة شابة حامل، ويحمل الفيديو صوت سيدة تصرخ كمدا، وتصف المتوفاة بأنها ابنتها وأنهم بمستشفي النساء والتوليد، وتصف صاحبة الصوت الأمر بأنه نتاج إهمال، وتدعي أن ابنتها لم تجد من يباشر حالتها من أطباء المستشفي.

و أعلن متحدث وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، أن الدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، يتابع بشكل مباشر ما يتم تداوله على وسائل التواصل الاجتماعي بشأن الواقعة، وقرر بالتنسيق مع رئيس جامعة المنيا التحقيق في ملابسات الوفاة.

وأصدرت جامعة المنيا بيانا سردت فيه الإجراءات الطبية التي أجريت للمتوفاه، وأعلنت عن إجراء تحقيق طبي بالمستشفي حول سبب تدهور حالتها وسبب الوفاة، وقد تضمن البيان التضرر من اعتداء ذوي المتوفاة على بعض الأطباء وانتهاك حرمة المستشفي وتصوير المتوفاة.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    101,177

  • تعافي

    84,969

  • وفيات

    5,661

أخبار ذات صلة

0 تعليق