إيداع مختل عقليا قتل مزارعا أثناء توجهه لصلاة الفجر بمستشفي الأمراض العصبية

0 تعليق ارسل طباعة

اكواد اون لاين الاخبارية

قررت نيابة أبوحماد، بإشراف المستشار محمد الجمل المحامي العام الأول لنيابات جنوب الشرقية، حبس مختل عقليا 4 أيام على ذمة التحقيقات، في واقعة اتهامه بقتل مزارع أثناء توجهه لأداء صلاة الفجر بقرية الأسدية التابعة لدائرة المركز، وإيداعه مستشفي الأمراض العصبية لبيان مدي حالته أثناء ارتكاب الواقعة.

كان اللواء إبراهيم عبدالغفار، مساعد وزير الداخلية لأمن الشرقية، تلقى إخطارا من مأمور مركز شرطة أبوحماد، يفيد تلقي المركز بلاغا بوفاة «س. س»، 65 عاما مزارع، متأثرا بإصابته بجرح طعني على يد مختل عقلي أثناء توجهه لأداء صلاة الفجر بقرية الأسدية التابعة لدائرة المركز.

انتقلت الأجهزة الأمنية لإجراء التحقيقات والفحوصات اللازمة برئاسة الرائد محمد درويش رئيس مباحث المركز، وتبين من التحريات الأولية أن وراء ارتكاب الواقعة شخص مختل عقليا «مشرد في الشوراع» في العقد الرابع من عمره، حيث قام بالتعدي على المجني عليه بطعنه بسلاح أبيض «سكين»، ما أدى لإصابته وتوفي متأثرا بإصابته فيما تمكن عدد من الأهالي من التحفظ على المتهم وتسليمه للشرطة.

تحرر المحضر اللازم بالواقعة، وبالعرض على النيابة العامة قررت إيداعه مستشفي الأمراض العصبية لبيان مدي حالته أثناء ارتكاب الواقعة وحبسه على ذمة التحقيقات.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    103,198

  • تعافي

    96,494

  • وفيات

    5,930

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق