الانتخابات الأمريكية.. وصوت المرأة

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
" وكالة أخبار المرأة "

  أوضحت أستاذة العلوم السياسية، ومديرة مركز روني لدراسة الديمقراطية الأمريكية، في جامعة نوتردام، الدكتورة كريستينا وولبيرخت، أهم المعطيات التي ارتبطت بالمرأة في تاريخ الانتخابات الأمريكية، وكيف أن التعديلات الدستورية عبر السنين كان لها دور في إقبال المرأة على الانتخابات وعلى المجال السياسي بشكل عام، وقالت وولبيرخت إن هناك العديد من المفاهيم والافتراضات غير الصحيحة ترتبط بذلك، مؤكدة أن المرأة تهتم بالاقتصاد، وبالرعاية الصحية، وتهتم بنفس القضايا التي تؤثر على الحياة اليومية التي يهتم بها الرجال، بل إن تقييمها قد يكون أفضل في الكثير من الحالات، وبينت وولبيرخت أنه عندما حصلت النساء على حق التصويت لأول مرة في عشرينيات القرن الماضي، تم وصفهن على الفور تقريبا بالفشل، وما يعنيه ذلك هو أن النساء لا يبدو أنهن قد أقبلن بالفعل على حقهن في التصويت وقتها، بينما يبدو الوضع مختلفا اليوم، ولعل التعديل التاسع عشر بالنسبة للنساء السود هو جزء صغير من كفاح النساء في هذه المسألة التي تعنى بحقوق النساء في التصويت، وفي الانتخابات الحالية وكما حصل في السنوات الماضية يتوقع أن تصنع أصوات النساء فرقا خاصة فيما يرتبط بالمرشح الديموقراطي، وتختلف نسبة تأثير هذه الأصوات بين ولاية وأخرى وتحديدا في الولايات المتأرجحة، ومع ترشح عضوة مجلس الشيوخ الديمقراطية، كامالا هاريس، لمنصب نائب الرئيس فيما يتوقع أن يكون له تأثير على رأي الناخبة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق