تخلص من الجثة بإلقائها في مياه مصرف.. تاجر ماشية ينهى حياة آخر طالبه بسداد «دين»

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اكواد اون لاين الاخبارية

كشفت أجهزة الأمن، السبت، غموض العثور على جثة تاجر ماشية داخل جوالين بمياه أحد المصارف المائية في الدقهلية، تبين من التحريات أن تاجر آخر وراء ارتكاب الواقعة، بسبب مطالبة المجني عليه له بسداد دين مالي قيمة شراء ماشية، ألقي القبض على المتهم وأحيل للنيابة العامة لمباشرة التحقيق.

تلقى مركز نبروه بلاغًا من ربة منزل، 25 سنة، مقيمة بدائرة المركز، بغياب زوجها «تاجر ماشية» 35 سنة، عقب خروجه من مسكنهما وبحوزته مبلغ مالى لشراء بعض رؤوس الماشية، والعثور في وقت لاحق على جُثته داخل جوالين بمياه أحد المصارف المائية، وبداخل الجوالين هاتفه المحمول «مُهشم».

توصلت تحريات فريق البحث المشكل برئاسة اللواء علاء الدين سليم، مساعد الوزير لقطاع الأمن العام وبمشاركة مفتشى القطاع وضباط إدارة البحث الجنائى بأمن الدقهلية إلى أن وراء ارتكاب الواقعة تاجر ماشية، 44 سنة، مقيمًا بذات القرية محل إقامة المجنى عليه بدائرة المركز.

بتقنين الإجراءات تم استهدافه بمأمورية أسفرت عن ضبطه، وبمواجهته بما توصلت إليه التحريات أقر بها واعترف تفصيليًا بارتكابه الواقعة، وأقر بأنه عقد العزم على التخلص من المجنى عليه والاستيلاء على ما بحوزته من مبالغ مالية، لكونه مدينًا للضحية بمبلغ مالى قيمة شراء ماشية منه ومطالبة المجنى عليه المُستمرة له بسداده.

أضاف المتهم أنه أثناء تواجد المجنى عليه برفقته بحظيرة الماشية الخاصة به، قام بمباغتته والتعدى عليه بالضرب على رأسه بماسورة حديدية فأودى بحياته واستولى على مبلغ مالى كان بحوزته ووضع جثته وهاتفه المحمول عقب إتلافه داخل جوالين، وقام بنقل جثته باستخدام عربة كارو ملكه والتخلص منها بإلقائها في مياه المصرف محل العثور.
تم بإرشاد المتهم ضبط المبلغ المالى المستولى عليه والماسورة المستخدمة في ارتكاب الواقعة.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    139,471

  • تعافي

    112,826

  • وفيات

    7,687

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق