عدلي حسين ينعى كمال الجنزوري: «خدم وطنه بأمانة صادقة وإخلاص شديد»

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

وتولى الجنزورى رئاسة مجلس الوزراء مرتين: الأولى عام 1996 حتى عام 1999، ليختفى بعدها عن الأنظار، ثم يعود عقب ثورة 25 يناير 2011، لتولى رئاسة مجلس الوزراء بقرار من المشير طنطاوى، رئيس المجلس العسكرى وقتذاك.

نجح الجنزورى في صناعة تاريخ شعبى كبير، أبعده عن هجوم القوى المشاركة في ثورة 25 يناير، التي قامت ضد نظام مبارك ورموزه، فأصبح «الجنزورى» أبرز المرشحين لتولى الحكومة، ليخلف حكومة الدكتور عصام شرف في نوفمبر 2011.

وُلد «الجنزورى» في 12 يناير 1933 بمركز الباجور بمحافظة المنوفية، ليتوفى عن عمر يناهز 88 عامًا، تولى فيها العديد من المواقع، بدأت بـ«خبير غلال» لفرع بنك الائتمان الزراعى بالمحلة الكبرى، حتى التحق بوزارة التخطيط كموظف من الدرجة الخامسة عام 1967، حتى وصل إلى موقع وزير التخطيط عام 1982، ثم وزيرًا للتخطيط والتعاون الدولى، ثم نائبًا لرئيس مجلس الوزراء، ثم تولى رئاسة الوزراء في 1996.

أخبار ذات صلة

0 تعليق