عودة القداسات بالحجز.. إيبارشيات الصعيد توالي تقييد الخدمات الكنسية بسبب كورونا

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اكواد اون لاين الاخبارية

تواصل ايبارشيات الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، خاصة بالصعيد، معاودة إجراءات التشديد وتحديد الخدمات والاجتماعات الروحية بالكنائس، لمواجهة زيادة حالات الإصابة بفيروس كورونا.

يأتي ذلك في إطار التفويض الذي منحه من قبل البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية، لمطارنة وأساقفة الكنيسة، لاتخاذ ما يناسب من القرارات في إطار الوضع الصحي بكل منطقة.

فقد قرر الأنبا فيلوباتير، أسقف إيبارشية أبوقرقاص وتوابعها للأقباط الأرثوذكس بالمنيا، انه بعد استطلاع الآراء ومنهم العديد من الأطباء الذين أرسلوا له تحذيرات بشأن انتشار فيروس كورونا وزيادة الأعداد في الآونة الأخيرة، وأنه من أجل سلامة الجميع تقرر استمرار إقامة القداسات بنسبة حضور 25% من مساحة الكنيسة على أن تقام القداسات يوميا وبالحجز المسبق لاستيعاب كل الشعب في كل الكنائس.

واستمرار إقامة الاجتماع العام أو اجتماع دراسة الكتاب بالكنيسة بنسبة حضور 25% من مساحة الكنيسة وبالحجز المسبق، وتعليق كل الخدمات الكنسية والاجتماعات، وتعليق كل الأنشطة الخارجية «الرحلات والمؤتمرات والخلوات»، بخصوص الجنازات وصلاة الثالث تقام بالكنيسة وذلك بنسبة حضور 25% من مساحتها، كما تغلق قاعات العزاء الملحقة بالكنائس.

و بشأن المعمودية تقرر أن يتم إقامتها بحضور 10 أفراد فقط منهم الأب والأم أو ما ينوب عنهم في حالة غيابهم وطالب العماد، وتعلق صلوات الحميم ــ وهي صلاة خاصة بالمواليد الجدد ــ وتقام بالمنازل في هذه الفترة.

ومنع اسقف أبوقرقاص الزيارات المنزلية والافتقاد والاكتفاء بالافتقاد هاتفيا، وتعليق صلوات «القنديل» بالمنازل والاكتفاء بصلاة القنديل العام يوم جمعة ختام الصوم، ومنع زيارة المدافن والقبور والموتى في هذه الفترة، على أن يعمل بهذه التعليمات حتى نهاية الصوم الكبير، ويتم اعادة النظر وتقييم الوضع بعد ذلك مرة أخرى.

وكانت ايبارشيات ديرمواس برئاسة الأنبا اغابيوس، وإيبارشية ملوي برئاسة اسقفها الانبا ديمتريوس، قررا إيقاف كل الأنشطة بجميع كنائس الإيبارشية «التربية الكنسية – مدارس الأحد الصباحية – الاجتماعات الفئوية» نظرا لارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا، وذلك لمدة أسبوعين

وفي إيبارشية إسنا وأرمنت كذلك قررت تعليق صلوات القداسات في جميع كنائس الإيبارشية، حتى 11 إبريل المقبل، وكذلك تعليق كل الخدمات والأنشطة والاجتماعات ومدارس الأحد، وتعليق الزيارات والافتقاد، وكذلك صلاة الحميم وصلاة الثالث والمعموديات، وقصر صلاة الجنازة على كاهن واحد وأسرة المنتقل.

وقال الأنبا يواقيم، أسقف أسنا وأرمنت للأقباط الأرثوذكس بالأقصر، في بيان رسمي، إنه يتم تقييم الوضع الصحي واتخاذ اللازم في نهاية هذه الفترة، معلنا الصلاة إلى الله أن يحفظ مصر من كل سوء ويرفع عن العالم هذا الوباء.

كما قرر الأنبا ويصا مطران إيبارشية البلينا بسوهاج، وقف خدمات التربية الكنسية وجميع الاجتماعات والأنشطة التي تضم تجمعات، وإقامة جميع القداسات بالحجز المسبق مع التشديد على الالتزام بكل الإجراءات الاحترازية من «التباعد وارتداء الكمامة وعدم السلام باليد»، وأن تقام الصلاة على المتوفين بعدد محدود وتقرر عدم إتمام صلاة الثالث.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    185,922

  • تعافي

    143,575

  • وفيات

    10,954

أخبار ذات صلة

0 تعليق