«الرعاية الصحية» :الاعتماد والرقابة تمثل 99% من معايير اعتماد المستشفيات

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اكواد اون لاين الاخبارية

بدأت الجلسة النقاشية الأولى داخل المؤتمر الثاني للتغطية الصحية الشاملة، بمحافظة الإسماعيلية اليوم، تحت عنوان حوكمة النظام الصحي المصري وجهود مصر نحو التغطية الصحية الشاملة.

وافتتح الدكتور أحمد السبكي رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرعاية الصحية ومساعد وزير الصحة والسكان والمشرف العام على مشروع التأمين الصحي الشامل، الجلسة بالترحيب بالضيوف على المنصة، وشمل ضيوف الجلسة داخل الجلسة الدكتور محسن جورج مستشار رئيس الهيئة العامة للتأمين الصحي الشامل، والدكتور مجدي بكر المستشار الفني لرئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرعاية الصحية، والمستشار طارق عبداللطيف نائب رئيس هيئة الشراء الموحد، والدكتور سعيد محمود مستشار رئيس هيئة الاعتماد والرقابة الصحية.

وأوضح بيان الهيئة، أن النقاش دار عن أطر حوكمة التأمين الصحي الشامل، والتي ترتكز على جودة الخدمات الصحية المقدمة والتشريعات واللوائح المنظمة للحصول على الخدمات الصحية داخل النظام الصحي المصري، وذلك تحت مظلة المادة 18من الدستور المصري باعتباره المظلة الحاكمة التي ينبثق منها كافة القوانين والقواعد المنظمة.

كما ألقى «النقاش» الضوء على مفهوم الحوكمة باعتبارها هي التي تنظم تلك الاحتياجات العادلة في التمويل، مشيرًا إلى إن الحوكمة تحدد مصادر التمويل وبصورة عادلة بما يتيح المساواة بين القادرين وغير القادرين في الحصول على الخدمة الطبية اللائقة وبأعلى جودة وفق أعلى المستويات العالمية.

فيما أوضح البيان أن معايير اعتماد المستشفيات التابعة للهيئة وفقًا لمعايير الهيئة العامة للاعتماد والرقابة الصحية تمثل 99%من معايير اعتماد المستشفيات وفقًا لهيئة الاعتماد الدولية، أما فيما يخص مراكز ووحدات طب الأسرة فإن معايير اعتمادها وفقًا لهيئة الاعتماد الدولية تتخطى 98%.

وفي ختام الجلسة أكد السبكي على أن الدولة تستثمر في التخطيط المؤسسي لكل محافظة وفقًا لطبيعتها الجغرافية وذلك مع مراعاة العادات والتقاليد الخاصة بكل محافظة، وذلك لتحقيق أعلى تغطية صحية شاملة لكل المواطنين ولكافة الخدمات الصحية وفق إلى مستوى من الجودة الطبية وبما يضاهي أعلى المستويات العالمية، مثمنًا الاستعانو بكل الخبرات والذي يستثمر في الوقت واامال في التخطيط الصحي السليم مشيرًا إلى الاستعانة بأكبر شركات التخطيط الصحي المؤسسي خلال المرحلة الثانية لتطبيق منظومة التأمين الصحي الشامل الجديدة.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    185,922

  • تعافي

    143,575

  • وفيات

    10,954

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق