بدء تنفيذ وقف «السنار والشانشولا» في البحر الأحمر.. والبطالة تضرب مئات الصيادين

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اكواد اون لاين الاخبارية

بدأت هيئة الثروة السمكية اليوم السبت تنفيذ قرار وقف الصيد بالبحر الأحمر وخليج السويس لحرفتي «السنار والشانشولا»، حيث أصبح المئات من الصيادين بدون عمل وسط ارتفاع أسعار الأسماك بحلقة بيع الأسماك.


أكد عدد من صيادي الغردقة لـ«المصري اليوم»، أن ممارسة حرفة الصيد تعد مصدر الرزق الوحيد لهم وأن هذه الفترة بداية موسم هجرة أسماك الشعور من الجنوب للشمال، وأن الصيادين ينتظرون الموسم كل عام، لافتين إلى أن القرار يستفيد منه كبار تجار الأسماك الذين يستوردون من الخارج وممن لديهم سفن صيد كبيرة خارج المياه الإقليمية، وأن المتضرر الوحيد من منع الصيد هو الصياد البسيط والمواطن الذي يعتمد على الأسماك بعد الارتفاع الجنوني في اللحوم والدواجن حيث سيتسبب القرار في ارتفاع كبير في أسعار الأسماك بمختلف أنواعها.


فيما حذر مسؤولو هيئة الثروة السمكية الصيادين المخالفين بإيقاف ترخيص أي مركب صيد يتم ضبطه لمدة شهرين ومصادرة معدات الصيد وفي حالة العودة يتم إحالة المخالف للنيابة ويمنع منعا باتا صيد الجمبري بخليج السويس والغردقة، وكلفت الهيئة فرع هيئة الثروة السمكية بالبحر الأحمر بتوزيع ونشر المواعيد الجديدة لوقف الصيد وإخطار رؤساء الجمعيات المسؤولة عن قطاع الصيد ومنع التجاوزات غير القانونية، وإيقاف أي مركب صيد تخالف القرار لمدة شهرين ومصادرة معدات الصيد وفي حالة تكرار المخالفة إيقاف ٦ أشهر والإحالة للنيابة، وأنه سيتم التنسيق مع مديري هيئة الثروة السمكية لتنفيذ القرارات وتوفير المعدات الخاصة بمراقبة تنفيذ مواعيد وقف الصيد.

فيما طالب نحو ٥ آلاف من العاملين في مهنة الصيد بالبحر الأحمر الاجهزة المختصة بإلغاء قرار منع الصيد لهذا العام، وناشد الصيادون الدكتور مصطفي مدبولي رئيس الوزراء بالتدخل لإلغاء القرار لمراعاة الأحوال المعيشية والاقتصادية لآلاف الأسر، وأكد صيادون أن الهيئة العامة للثروة السمكية أصدرت قرارا بوقف أعمال صيد الأسماك والجمبري بالبحر الأحمر وخليجي السويس والعقبة وجزر الغردقة لمختلف حرف الصيد بالسنار والجر والشانشولا ومختلف المهن الأخرى.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق