حل أزمتى مزارعى البنجر بالمنيا والمانجو فى الإسماعيلية

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اكواد اون لاين الاخبارية

أكدت وزارة الزراعة واستصلاح الأراضى سرعة التجاوب مع شكاوى المزارعين، والانتهاء من حل أزمتى مزارعى البنجر فى غرب المنيا، الخاصة بقطع التيار الكهربائى، وتوريد المحصول إلى المصانع، ما لقى استجابة سريعة وعاجلة من وزير الزراعة.

وقالت الوزارة، فى بيان، إنه فور عرض شكوى مزارعى بنجر السكر بغرب المنيا على السيد القصير، وزير الزراعة، والذين تعثروا فى دفع فواتير الكهرباء، ما دعا شركة الكهرباء إلى قطع التيار الكهربائى عنهم، تواصل مع الدكتور محمد شاكر، وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، والذى بدوره وجّه بإعادة التيار الكهربائى لمدة شهر لحين الانتهاء من جمع المحصول وتوريده إلى المصانع.

كما تواصل وزير الزراعة مع مدير مصنع القناة للسكر لعلاج أزمة تأخر المزارعين عن توريد المحصول، حيث تم التنسيق مع إدارة المصنع لتسلم المحصول من المزارعين، وعلاج أزمة مزارعى البنجر بالمحافظة حماية لحقوقهم.

فى سياق متصل، شكّل وزير الزراعة لجنة تضم ممثلين من معهد بحوث البساتين، ومعهد بحوث وقاية النباتات، ومعهد بحوث أمراض النباتات، لبحث شكاوى مزارعى المانجو بالإسماعيلية على أرض الواقع، بعد ورود شكاوى خاصة بتساقط ثمار أشجار المانجو قبل موسم جمعها، حيث توجهت اللجنة إلى المنطقة محل الشكوى بالمحافظة لاتخاذ اللازم نحو دعم المزارعين.

وقامت اللجنة بفحص أشجار المحصول فى المنطقة على مساحة 6000 فدان، وأفادت اللجنة مزارعى هذه المنطقة بعدد من التوصيات الفنية المهمة للعناية بالمحصول وأشجاره خلال هذه الفترة، تمثلت فى الاهتمام بالتسميد البوتاسى، والرى على فترات متقاربة، على أن يكون الرى فى الصباح الباكر أو المساء، كذلك الرش الدورى بالمبيدات المُوصَى بها لمكافحة الحشرات الثاقبة الماصّة حفاظًا على النموات الخضرية الحديثة.

كما تلقى وزير الزراعة والمهندس مصطفى الصياد، نائب وزير الزراعة للثروة الحيوانية والسمكية والداجنة، تقريرًا يتضمن إجمالى ما تم ضبطه من لحوم ودواجن وأسماك ومنتجات غير صالحة للاستخدام الآدمى وذبح خارج المجازر على مستوى الجمهورية خلال شهر مايو الماضى، حيث بلغ إجمالى المضبوطات حوالى 105 آلاف و448 كيلو من اللحوم.

وأوضح التقرير أن الكميات المضبوطة تتمثل فى دواجن ولحوم وأسماك مجمدة غير صالحة للاستخدام الآدمى.

أخبار ذات صلة

0 تعليق