قرار عاجل من المحكمة بشأن ربة منزل قطعت جزءًا حساسًا من جسد زوجها

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اكواد اون لاين الاخبارية

قرر قاضى المعارضات بمحكمة شمال الجيزة تجديد حبس ربة منزل المتهمة ذبح زوجها وفصل رأسه عن جسده وقطع عضوه الذكري لمدة 15 يوما على ذمة التحقيقات، وذلك بعد أن قررت النيابة العامة بمنطقة إمبابة حبسها 4 أيام، بتهم القتل المقترن بالتمثيل بالجثة المجني عليه.

كان قسم شرطة مباحث إمبابة تلقي بلاغًا من النجدة بالعثور على جثة شاب عاري تماما ورأسه مفصولة عن جسده وبدون عضو ذكري، فانتقلت الأجهزة الامنية إلى مكان البلاغ، وتم الاستماع إلى إقوال شهود عيان وتفريغ الكاميرات الموجودة أعلي المحلات بمكان العثور على الجثة، وتوصل فريق البحث إلى تحديد هوية المتهمة وتم القبض عليها.

صرحت النيابة العامة بدفن الجثة، وطالبت فريق البحث باستكمال التحريات في الواقعة والاستماع إلى أقوال شهود عيان من جيران وأقارب أسرة المجني عليه، وبمواجهة المتهمة اعترفت بارتكاب الواقعة وأرشدت عن مكان رأس والعضو الذكري الخاص بزوجها والسلاح (السكين) المستخدم في الجريمة.

وقالت المتهمة بان المجني عليه تزوج عليها بامرأة أخرى فقررت الانتقام منه بذبحه أثناء نومه وفصل رأسه عن جسده وقطع عضوه الذكري وإلقائه جثته في شارع الاعتمادية بمنطقة إمبابة بعد وضعه داخل سجادة.

وأضافت المتهمة في التحقيقات بأن زوجها كان يتناول عقاقير منشطة جنسيًا، ويطالبها بالجماع أكثر من مرة في اليوم الواحد، وعندما رفضت تزوج عليها.

وقالت التحريات بان المتهمة حملت رأس زوجها المجني عليه وعضوه الذكري، وتخلصت منهما في مقلب قمامة بنفس المنطقة فيما حزمت باقي جسده في سجادة قديمة، وألقت بها في الشارع بمساعدة أحد أبنائها..

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق