داعية: 3 حالات يحق للزوجة الامتناع فيها عن الفراش

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اكواد اون لاين الاخبارية

قال الدكتور محمد على، الداعية الإسلامي، إن المرأة عليها أن تطيع زوجها في الفراش، إلا في ثلاثة حالات وهم: الحيض، والمرض، والصوم الواجب مثل صيام شهر رمضان.

وتابع الداعية الإسلامي، خلال حواره مع الإعلاميان ممدوح الشناوي ورنا عرفة، ببرنامج «البيه والهانم»، المذاع على فضائية «صدى البلد»، أن اللغط زاد خلال الفترة الأخيرة على مواقع التواصل الاجتماعي على الاغتصاب الزوجي، معقبًا: «المقولة صحيحة، ولكني متحفظ على الاسم».

وأشار إلى أن قهر الزوجة نفسيًا مبرر للامتناع عن الفراش، متابعًا: «دي بني آدمة، لها أحاسيس ومشاعر، والنبي كان حريصا على مشاعر المرأة».

وقال إن المرأة إذا ترتب عليها أذى نفسي أو جسدي بسبب كثرة الجماع فمن حقها أن تمنع عن الجماع، معقبًا: «دا مش معناه إنها تمتنع عن الجماع لمجر المود أو المزاج».

وتابع الداعية الإسلامي أن الرجل إذا لم يكن يهتم بنظافته الشخصية، فهذا قد يترك أثرًا نفسيًا على الزوجة، وفي هذه الحالة يحق لها الامتناع عن الجماع.

ولفت إلى أن الرجل عليه طاعة المرأة أيضا إذا دعته إلى الفراش، معقبًا: «ما فيش حاجة اسمها أيضا مزاج عند الرجل، ولا يجوز للزوج أن يقوم بالاعتداء على زوجته، وإذا قام بهذا الأمر فهو آثم».

وأشار إلى أن النبي محمد صلى الله عليه وسلم كان يخدم نفسه في بيته، ويحلب شاهه، ويخيط ثوبه، ويكنس بيته، معقبًا: «النبي كان متواضع، ولم يبلغ المقام المحمود من فراغ».

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق