«التضامن» تنظم احتفالية كورال أطفال مصر في ذكري «30 يونيو» و«23 يوليو»

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اكواد اون لاين الاخبارية

شهدت نيفين القباج، وزيرة التضامن الاجتماعي، الأربعاء، احتفالية كورال أطفال مصر بقيادة المايسترو سليم سحاب، والتي نظمتها الوزارة بقصر البارون بمناسبة ذكري ثورتي 30 يونيو و23 يوليو بالتعاون مع وزارة السياحة والآثار.

شارك في الاحتفالية الدكتور خالد العناني، وزير السياحة والآثار، والسفيرة نبيلة مكرم، وزيرة الدولة للهجرة وشؤون المصريين بالخارج، والدكتورة ياسمين فؤاد، وزيرة البيئة، وهشام توفيق، وزير قطاع الأعمال العام، ومحمد سعفان، وزير القوى العاملة، والطيار محمد منار، وزير الطيران المدنى، وحرم وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية وابنته، والسفيرة نائلة جبر، رئيس اللجنة الوطنية لمكافحة الهجرة غير الشرعية والاتجار بالبشر، والسفيرة هيفاء أبوغزالة، الأمين العام المساعد رئيس قطاع الشؤون الاجتماعية بالأمانة العامة لجامعة العربية، وأعضاء مجلسي النواب والشيوخ، وأعضاء تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، وممثلو منظمات الامم المتحدة، والفنان هاني شاكر وحرمه، والفنان إيهاب توفيق.

وأعربت وزيرة التضامن عن سعادتها بمشاركة الحضور الاحتفال بذكرى مرور 8 أعوام على قيام ثورة 30 يونيو، تلك الثورة الخالدة التي تعتبر نقطة فارقة في تاريخ مصر الحديث والتي استطاعت الدولة المصرية بكل قطاعاتها إعادة إنتاج مفهوم الدولة التنموية التي تحمل على عاتقها مسؤولية تحقيق التنمية الشاملة التي تعتمد بشكل أساسي على المنهج الحقوقي في التنمية وأسفرت هذه الثورة عن استراتيجية جديدة في التنمية الشاملة تضمنت ابعادها رؤية مصر للتنمية المستدامة 2030.

وأضافت أن هذه الرؤية تستهدف بشكل أساسي استعادة الهوية المصرية بشكلها الحضاري الخالد، مع العمل المستمر لبناء الإنسان المصري، مشيرة إلى أن ثورة 30 يونيو جاءت بهدف تصحيح المسار وبناء الوطن لتفتح آفاقا جديدة للحلم والأمل أمام المصريين.

وتابعت:«لقد خرجت مصر من ثورتها المجيدة لتتبنى سياسات جديدة جريئة للإصلاح والتنمية تستهدف بناء الانسان والاستثمار في قدراته ومهاراته دون تفرقة أو تمييز.. سياسات تواجه الفقر والارهاب والتطرف بأبعاده المتعددة والمتشابكة والمتداخلة وبسياسات تستهدف الحياة الكريمة لكل مواطن على أرض مصر فكانت الانطلاقة باعتماد القيادة السياسية استراتيجية طويلة المدى تستهدف حياة الانسان وتضمن الحياة الكريمة للأجيال القادمة».

أخبار ذات صلة

0 تعليق