وزارة الثقافة تحتفل بمئوية مسرح سيد درويش بالإسكندرية الأحد المقبل

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اكواد اون لاين الاخبارية

قالت وزيرة الثقافة الدكتورة إيناس عبدالدايم إن مصر تزخر بتاريخ ثرى في كل المجالات وتمثل بنيتها المعمارية جزء هاما من تراثها الحضارى، مشيرة إلى أن مسرح سيد درويش يمثل أحد المعالم البارزة في الإسكندرية ويعد شاهدا على الكثير من الأحداث الفنية والتاريخية التي جرت بمدينة الثغر.

جاء ذلك في تصريح اليوم الخميس، للدكتورة إيناس عبدالدايم وزيرة الثقافة.

وتطلق الدكتورة إيناس عبدالدايم وزيرة الثقافة فعاليات الإحتفالية الفنية الكبرى التي تنظمها دار الأوبرا المصرية برئاسة الدكتور مجدى صابر بمناسبة مرور مائة عام على افتتاح مسرح سيد درويش بالإسكندرية وتتواصل على مدار 4 أيام وتبدأ في الثامنة مساء الأحد 4 يوليو وتستمر أيام الاثنين، الأربعاء، الخميس 5 ،7، 8 يوليو بأوبرا الإسكندرية.

وقالت عبدالدايم، في تصريحات، اليوم الخميس، إن الاحتفال بمئويته يأتي ضمن استراتيجية تعريف الأجيال الجديدة بصفحات من مشرقة من تاريخ مصر الثرى، مؤكدة الفخر بايقونات الوطن التي شكلت عناصر ومفردات قوته الناعمة.

من جانبه، أكد الدكتور مجدي صابر رئيس دار الأوبرا أن مراسم حفل الافتتاح تبدأ بمظاهر احتفالية خارج المسرح وتشمل عروضاً للموسيقات العسكرية، مجموعة الأوبرا المصرية لموسيقى الحجرة، إزاحة الستار عن تمثال سيد درويش ويصاحبها إسقاطات ضوئية مصورة على واجهة المسرح، يليها افتتاح معرض الفنان خالد هنو بالبهو الرئيسي للمسرح، بعدها ينتقل الحضور إلى داخل المسرح حيث يتم عرض الفيلم الوثائقي 100 عام من الإبداع ويروى تاريخ مسرح سيد درويش واهم العروض التي استضافها.

ومن المقرر أن تكرم وزيرة الثقافة 21 شخصية من أعلام مدينة الإسكندرية الذين قدموا إسهامات متميزة للمسرح هم رجل الأعمال إسماعيل الحبشي، الفنان التشكلی خالد هنو، الفنان سمير صبری، إسم المثال الدكتور جابر عبدالمنعم حجازی مبدع تمثال سيد درويش، الفنان على الجندي أستاذ الفلكلور، الدكتور أبوالحسن سلام الاستاذ بقسم المسرح بكلية الآداب، عائلة قرداحی، رائدة فن الباليه الدكتورة ودود فيظی، اللواء محمد الشريف محافظ الإسكندرية، المايسترو عبدالحميد عبدالغفار قائد فرقة اوبرا الإسكندرية للموسيقى والغناء العربى، المايسترو الدكتورة نيفين المحمودی قائد أوركسترا وتريات أوبر الإسكندرية.

وكذلك اسم المايسترو جهاد داوود مؤسس فرقة اوبرا الإسكندرية، المايسترو ياسر الصيرفى، سامى فتح الله- إسم المرحوم المهندس عبدالرحمن نصار، إسم محمد البهتيمى اعضاء مجلس أمناء مسرح سيد درويش، المهندسة نيره مصطفى هيبه المدير الأسبق لأوبرا الإسكندرية، محمد سعد، حسام الدين زكريا، أسرة المرحوم أمير شطا فنان الخط العربى ومن قدامى العاملين بالمسرح، موسی خلیل حسن من قدامى العاملين بخشبة المسرح.

ويلى ذلك أمسية فنية تضم باقة من الأعمال الغنائية لفارس الأغنية مرسي جميل عزيز الذي تتزامن مئوية المسرح مع الاحتفال بمرور 100 سنة على ميلاده والتى تعاون خلالها مع كبار الملحنين منها شباكنا ستایره حرير، يهديك يرضيك، رمش عينه، ما أنحرمش العمر منك، أي والله، الحلوة، اسبقني يا قلبي، حبك نار، أما براوه، أكدب عليك، من حبي فيك يا جاري، سيرة الحب، ليه يا قلبي ليه، ألف ليلة وليلة وموسيقى لحن على عش الحب.. اداء ندى غالب، وليد حيدر، أحمد عفت، مي فاروق وعازفة القانون عفاف شكري.

يشار إلى أن الاحتفالات بمئوية مسرح سيد درويش تشمل عروض لفرق أوبرا القاهرة، أوبرا الإسكندرية للموسيقى والغناء العربى، الرقص المسرحى الحديث، باليه اوبرا القاهرة، اوركسترا وتريات اوبرا الاسكندرية، مركز تنمية المواهب بالإسكندرية، إلى جانب فرقتى ساوند تراك وفؤاد ومنيب.

يذكر أن مسرح سيد درويش «أوبرا الإسكندرية» يمثل تحفة معمارية ويعد من أقدم المسارح في مصر وتم وضع حجر الأساس عام 1918 وأطلق عليه اسم تياترو محمد على وصممه المهندس الفرنسى جورج بارك مستوحيا عناصر أوبرا فيينا ومسرح أوديون في باريس وزين المبنى بمجموعة من الزخارف الفريدة ذات الطابع الكلاسيكى الاوروبى وتم افتتاح المسرح عام 1921 وقدمت عليه عروض عديدة مصرية وأجنبية، وفي عام 1962 تم تغيير اسمه من (تياترو محمد علي) إلى مسرح سيد درويش تكريما لعبقري الموسيقى العربية ابن الإسكندرية الشهير، ومع مرور الزمن أدرج بقائمة التراث المصري وبدأت عام 2000 عمليات مكثفة لتجديده، وبعد عدة سنوات من العمل الدءوب والماهر داخل المبنى من ترميم وزخرفة عالية الجودة، عاد المبنى لسابق عهده وإلى رونقه وبهائه، وأدخلت الدولة عليه الامكانات الفنية اللازمة لكي يصبح داراً للأوبرا المؤهلة لمنافسة دور الأوبرا العالمية ذات المستوى الراقي، وافتتح عام 2004 بعد اجراءات التحديث والتطوير.

أخبار ذات صلة

0 تعليق