«السياحة والآثار»: تطوير خدمات الزائرين بالمواقع الأثرية والمتاحف

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اكواد اون لاين الاخبارية

عقد اليوم، الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار، اجتماعًا لمناقشة مستجدات الأعمال لتطوير خدمات الزائرين بالمواقع الأثرية والمتاحف، بحضور الدكتور مصطفى وزيري الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار وعدد من قيادات الوزارة.

خلال الاجتماع تم استعراض الخدمات الأساسية الجاري توفيرها في ٣٠ موقع ومتحف أثري الأكثر زيارة، كمرحلة أولى، حيث جاري التعاقد على شراء ٢٠٠ مقعد، و٢٠٠ سلة قمامة بنظام إعادة التدوير، ومستلزمات دورات المياه الموجودة بها. يأتي ذلك في إطار حرص وزارة السياحة والآثار على الارتقاء بالخدمات المقدمة للزائرين بالمواقع والمتاحف الأثرية وتحسين تجربتهم أثناء الزيارة. كما تم مناقشة رفع كفاءة دورات المياه الثابتة والمتنقلة ومراكز الزوار وتزويدها بخدمات رقمية وشاشات تفاعلية.

جدير بالذكر أن وزارة السياحة والآثار كانت انتهت من رفع كفاءة الخدمات السياحية المقدمة للزائرين في عدد من المواقع الأثرية بمحافظات القاهرة والجيزة والفيوم وسوهاج والأقصر وأسوان، شملت توفير اللوحات الإرشادية والتفسيرية والخرائط، وتطوير مراكز الزوار ودورات المياه، وعمل مظلات ومقاعد لراحة الزائرين وسلات للقمامة مصممة لإعادة التدوير، بالإضافة إلى عمل الكتيبات والمطويات عن المواقع والمتاحف باللغتين العربية والإنجليزية. كما تم توفير باركود بالموقع الأثري أو المتحف لتمكين الزائر من التعرف على كافة المعلومات الأثرية حول المنطقة أو المتحف، باستخدام برامج التليفونات الذكية، حفاظاً على البيئة.

كما يشمل التطوير إتاحة المتاحف والمواقع الأثرية لذوي الاحتياجات الخاصة عن طريق تأهيل مسارات الحركة والكتيبات بطريقة برايل وترجمة الأفلام بمراكز الزوار بلغة الإشارة، وغيرها من الخدمات التي تحسن من تجربة الزائرين.

0 تعليق