تشييع جثماني شهيدي «بئر العبد» بمسقط رأسيهما في المنيا

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

شيّع أهالي قريتي أبوان وطوخ بمركزي مطاي ودير مواس بالمنيا، جثماني الشهيدين علاء عماد سمير، بمسقط رأسه بقرية أبوان بمركز مطاي، وأبانوب عبدالتواب بولس، بقرية طوخ بمركز دير مواس، واللذين استُشهدا بمنطقة بئر العبد في سيناء.

واحتشد مواطنو القريتين لاستقبال جثماني الشهيدين وتم نقل الصلاة إلى المقابر بدلًا من دور العبادة، مرددين الهتافات التي تطالب بالثأر للشهداء، ودحر الإرهاب والقضاء عليه.

وحرص العقيد وفقي سعد حسن، المستشار العسكري للمحافظة، والدكتور محمد إبراهيم، نائب المحافظ، والقيادات الشرطية والتنفيذية بمركز مطاي، على تشييع جثمان الشهيد علاء عماد سمير بمقابر الأسرة بقرية أبوان، وسط هتافات تطالب بالثأر للشهداء.

وفي قرية طوخ بمركز دير مواس، احتشد المواطنون وقاموا بتشييع جثمان الشهيد أبانوب عبدالتواب بولس، إلى مثواه الأخير بمقابر الأسرة بالقرية، وسط هتافات للثأر وإسقاط الإرهاب.

وقرر الأنبا أغابيوس، أسقف الأقباط الأرثوذكس، لأول مرة أداء صلاة الجنازة على المقابر دون فتح الكنيسة.

وشارك في تشييع جثمان الشهيد، المقدم عبدالستار زهران، المستشار العسكري للمحافظة، ومحمد عبدالفتاح، السكرتير العام للمحافظة، والقس كرلس وليم، راعي كنيسة طوخ للأقباط الأرثوذكس، ورئيس مركز دير مواس والقيادات الأمنية والتنفيذية بالمركز.

وقال أمجد عزت، مسؤول العلاقات العامة بمطرانية الأقباط الأرثوذكس بدير مواس، الشهيد «أبانوب» شقيق لـ 9 أفراد، بينهم 4 ذكور و5 بنات، وقد التحق بالقوات المسلحة قبل عام لأداء الخدمة العسكرية، ويتميز بحُسن الخلق والمحبة بين أبناء القرية.

الشهيد علاء عماد سمير
الشهيد أبانوب عبد التواب بولس
  • الوضع في مصر

  • اصابات

    5,537

  • تعافي

    1,381

  • وفيات

    392

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق