أخفى عن أسرته خدمته بسيناء واستشهد في بئر العبد.. من هو عبدالحميد الإمام؟

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

في جنازة عسكرية وشعبية مهيبة، شيع الآلاف من أهالي قرية ديمشلت، التابعة لمركز دكرنس بالدقهلية، اليوم الجمعة، جثمان الشهيد ملازم أول عبدالحميد صبحى المهدى الإمام، والذى استشهد، مساء الخميس، إثر انفجار عبوة ناسفة بإحدى المركبات المدرعة جنوب مدينة بئر العبدبسيناء.

وهذه أبرز المعلومات عن الشهيد ملازم أول عبدالحميد صبحى المهدى الإمام:

- يبلغ من العمر 24 سنة

- خريج الكلية الحربية: 2019

- والده: صبحى المهدى الإمام، موجه بالتربية والتعليم، 62 سنة، على المعاش

- والدته: زينب عصام يونس، 54 سنة، مدرسة كيمياء

- له شقيقه وحيدة، مريم، 16 سنة بالصف الثاني الثانوي

- رغم أنه كان وحيد والديه ومعافى من الخدمة العسكرية بحكم القانون، إلا أنه أصر على دخول الكلية الحربية وأن يخدم في الجيش، وحسب تصريحات والده كان يتمنى الشهادة، ويقول إنه «شرف لأى ضابط أن يموت وهو يحارب عن تراب وطنه».

- عمل بالإسماعيلية وانتقل لسيناء في شهر مارس الماضي، وأخفى الأمر عن أسرته خوفا على والديه حتى علموا باستشهاده في بئر العبد، مساء الخميس 30 أبريل.

- في شهر مارس الماضي قام بالخطبة بعد قصة حب، وكان يستعد للزفاف في إجازة عيد الأضحى المبارك، وكان يشرف على تشطيب شقته خلال الإجازات.

- آخر اتصال بوالديه طلب منهم أن يتذكروه دائما وأن يدعوا له قبل الافطار.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    5,537

  • تعافي

    1,381

  • وفيات

    392

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق