إطلاق اسم الدكتور هشام الساكت ضحية كورونا على مجمع التعليم المتطور التابع لقصر العينى

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

قرر الدكتور محمد الخشت، رئيس جامعة القاهرة، إطلاق اسم الدكتور هشام الساكت وكيل كلية طب قصر العيني لشؤون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، والذي وافته المنية صباح اليوم، متأثرًا بإصابته بفيروس كورونا على مجمع التعليم المتطور التابع لكلية الطب قصر العينى.

وكان الدكتور هشام الساكت، تولى قيادة مجمع التعليم المتطور في عام 2011 ليشهد المجمع انطلاقة مميزة، حيث تم تطوير معامل المجمع وامدادها بالعديد من مانيكانات المحاكاة لكافة تخصصات الطب، وفى عام 2012 حصل المجمع على الاعتماد الدولى من الرابطة الأمريكية للتعليم الطبى المستمر American Academy of Continuing Medical Education (AACME)، وهو اول مجمع في مصر والشرق الأوسط يحصل على هذا الاعتماد والذي مازال مستمر حتى الآن.

وظل مجمع التعليم المتطور يقدم خدماته، وليضع دكتور هشام الساكت كل امكانات المجمع في خدمة كلية الطب والمستشفيات ليظل يعمل على مدار الفترة الماضية وأثناء جائحة كورونا، وليتم تدريب الطاقم الطبى كله من أطباء وتمريض وعمال وامتياز على بروتوكولات التعامل الطبى اثناء الجائحة.

يذكر أن مجمع التعليم المتطور التابع لكلية الطب قصر العينى تأسس عام 2006 بقرار من المجلس الأعلى للجامعات ليكون مجمعًا متميزًا للتعليم والتدريب الخاص بالقطاع الطبى بكافة تخصصاته، ومنذ انشاء المجمع عمل الدكتور هشام الساكت كمدرب لمهارات الجراحة العامة وجراحات المناظير، كما عمل منسقا لوضع بروتوكولات التدريب الخاصة بمعامل الجراحة وجراحات المناظير وشارك في وضع وتطوير العديد من برامج تدريب الجراحة الأساسية والمتقدمة.

وكان مجلس الجامعة قد قرر في 31 اكتوبر 2016 ضم مركز التعليم المتطور مع مركز المؤتمرات وخدمات الضيافة ليصبح تحت اسم (مجمع التعليم المتطور).

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    5,537

  • تعافي

    1,381

  • وفيات

    392

أخبار ذات صلة

0 تعليق