ثامن حلقات «الاختيار»: فشل اغتيال وزير الداخلية والمنسي يوزع الإمدادات على الأهالي

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

بدأت أحداث الحلقة الثامنة من مسلسل «الأختيار» بظهور قائد أنصار بيت المقدس أبوعبدالله، في أنتظار عوده الارهابي هشام عشماوي ( أحمد العوضي) صديقة عماد، من عمليه أغتيال وزير الداخلة الأسبق اللواء محمد أبراهيم، والتي نتج عنها إصابة ٢٠ شخص ووفاه واحد، ويغضب عشماوي بعد سماع خبر تجاه الوزير، ويطلب أبوعبدالله تأجيل عرض فيديو الشيخ وليد، المسؤول عن تنفيذ عمليه الأغتيال، ويستكفي بإعلان أنصار بيت المقدس مسئوليتها عن الحادث.

وعلي الجانب الأخر، يخطب الرائد أحمد منسي (أمير كرارة) في جنود الكتيبة، بعد الانتصار في تنفيذ عمليه مزرعة العريش، ويأكد أن محاولة الاغتيال، ما هي إلا «حلاوة روح»، للرد على نجاح عمليات القوات المسلحة في سيناء.

فيما يجلس سعد (محمود حافظ) مع الشيخ معتصم، أحد أعضاء جماعة الإخوان المسلمين، والذي يعرض عليه تأمين مسيراتهم، مقابل مبلغ من المال، ولكنه يرفض.

و يظهر المشهد التالي، صور حيه للشهيد أحمد المنسي، وهو يوزع الإمدادات على اهلي سيناء في مشهد ودي، بينا تخطط قيادات أنصار بيت المقدس لجذب اتباع جدد من جماعات ( الإخوان- حازمون- حسم- لواء الثورة).

وفي مشهد مؤثر يظهر الشيخ حسان، أحد اهلي سيناء والملقب «بالجن» لانه كان عين الجيش المصري داخل المعسكرات الاسرائيلية وهو في العاشرة من عمره، ويطلب مقابلة الرائد منسي، ويعرض عليه المساعدة ليكون دليل وعين الجيش في سيناء، ويبلغ عن «أبن اخوة» التكفيري، والمسئول عن نقل السلاح والرسائل للجماعات التكفيرية داخل سيناء، ويتحرك المنسي والقوات فورا ويلقوا القبض عليه، ويعود عشماوي إلى القاهرة مرة اخره بعد فتره اختباء بعد حادث اغتيال وزير الداخلية، ليجد انه تم القبض على زوجته واهلة.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    5,895

  • تعافي

    1,460

  • وفيات

    406

أخبار ذات صلة

0 تعليق