دمية أطفال بملابس مثيرة تفجر جدلا فى بريطانيا والشركة تسحبها من الأسواق

0 تعليق ارسل طباعة

أزالت شركة تيسكو ببريطانيا دمية أطفال من رفوفها بعد أن تقدم عدد من الآباء بشكوى بشأن بيع دمية ترتدى ملابس داخلية حمراء، حيث قال أحد الأباء يدعى آدم ويفر، إنه أصيب بالفزع عندما شاهد ابنته سافانا البالغة من العمر سبع سنوات، أزالت غطاء دمية تدعى "نانا"، ترتدى ملابس داخلية مثيرة، وفقاً لما ذكره موقع صحيفة "ديلى ميل "البريطانية.

ولم يكن أدم الشخص الوحيد الذى انتقد الدمية "نانا"، حيث شاركت سيدة بريطانية، تبلغ من العمر 35 عامًا، مجموعة من الصور للدمية على صفحاتها الخاصة بمواقع التواصل الاجتماعى، يوم السبت الماضى، لتعقد مقارنة تظهر  بين الدمية التي تبلغ قيمتها 23 جنيهًا إسترليني المُعلن عنها على الصندوق بملابسها المناسبة للأطفال وهيئة اللعبة داخل الصندوق.

الدمية
الدمية

 

دفع سيل الانتقادات التى وجهها أولياء الأمور لشركة تيسكو لعرضها دمية ترتدى ملابس غير مناسبة للأطفال بمتاجر، بتوجيه بنشر بيان رسمى، يتضمن توجيه الشكر للعملاء للفت انتباه الشركة حول الدمية، مع الوعد بإزالتها من المتاجر التابعة للشركة.

صندوق الدمية
صندوق الدمية

 

ولم يكتفى الأباء بتوجيه الانتقادات للشركة لطرحها دمية بهذا الشكل، بل نشروا تحذيرات على مواقع التواصل الاجتماعى، لمنع الأباء من ارتكاب نفس الخطأ وشراء الدمية، التى كانوا يعتقدون أنها ترتدى ملابس عبارة عن تنورة وبلوزة بدون أكمام مثل ما أوضحته صورة العلبة من الخارج، لكنهم تفاجأوا بارتدائها ملابس داخلية نسائية عند فتح العلبة.

المتجر
المتجر

 

ومن الواضح أن لعبة "نانا"، لم تكن الأولى من نوعها حيث ذكرت صحيفة "ديلى ميل"، إن الشركة تلقت مؤخرًا عددا من شكاوى مماثلة بخصوص لعبة "LOL Surprise "، والتى أدعى الأباء أن الدمى كانت ترتدي أيضًا ملابس داخلية "غير مناسبة"، والتي اتضحت عندما غمسها الأطفال فى الماء المثلج أثناء اللعب.

LOL Surprise
LOL Surprise

 

 

 

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق