هارى وميجان يقضيان وقتا طويلا فى المملكة المتحدة العام المقبل.. اعرف التفاصيل

0 تعليق ارسل طباعة

زعم أوميد سكوبى، مؤلف كتاب العثور على الحرية، أنه من المحتمل أن يقضي الأمير هاري وميجان ماركل فترة طويلة من الوقت في المملكة المتحدة العام المقبل، من أجل حضور عرض Trooping the Colour وإزاحة الستار عن تمثال الأميرة ديانا الجديد.

قال أوميد سكوبي، المؤلف المشارك لسيرة ذاتية عن الأمير هارى وميجان ماركل "العثور على الحرية"، إن الدوق البالغ من العمر 35 عامًا ودوقة ساسكس، 39 عامًا ، سيكون لديهما العديد من الأسباب ليكونا مقيمين في المملكة المتحدة، في ربيع وصيف عام 2021، وفقا لصحيفة ديلى ميل البريطانية.

هارى وميجان ماركل
هارى وميجان ماركل

 

وفي حديثه في بودكاست Heirpod، قال أوميد: "في مارس، لدينا ألعاب Invictus، التي تمت إعادة جدولتها، في لاهاي، و في يونيو ، لدينا Trooping the Colour ، والتي أتخيل أن الأمير هاري وميجان يرغبان في التواجد فيها وحضورها، وفي الأول من يوليو، لدينا إزاحة الستار عن تمثال الأميرة ديانا.

ميحان وهارى
ميجان وهارى

 

يأتي ذلك في الوقت الذي ظهر فيه الأمير هارى دوق ساسكس في مكالمة فيديو جديدة للترويج لمشروعه الأخير، وهو فيلم وثائقي على نتفليكس حول الألعاب البارالمبية.

 

ومن جهة أخرى كشف أوميد سكوبى، مؤلف كتاب العثور على الحرية، أن ميجان ماركل شعرت "بخيبة أمل" لأن كيت ميدلتون لم تقدم  لها دعما أقوى، وقال سكوبى إن علاقة الأمير هاري، 35 عامًا، والأمير وليام منعت أيضًا المرأتين من إقامة "علاقة وثيقة"، حيث كانت كيت وميجان يتمتعان بدلاً من ذلك بـ "المستوى السطحي" من الصداقة، وفقا لصحيفة ديلى ميل البريطانية.

 

وفي حديثه على بودكاست The Heirpod، ادعى المؤلف المشارك فى كتابة سيرة هاري وميجان "العثور على الحرية"، أن ميجان دوقة ساسكس، 39 عامًا، وكيت دوقة كامبريدج، 38 عامًا، لم يكونا في حالة حرب أبدًا، لكن علاقتهما تفتقر إلى أي "عمق".


إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق