من الرياضة ما قتل.. شابة بريطانية تصاب بمرض خطير لممارستها التمارين الصعبة

0 تعليق ارسل طباعة

أصيبت فتاة بريطانية عاشقة للياقة البدنية بمرض خطير نتج عن الإفراط في ممارسة التمارين في الصالة الرياضية، حيث وجدت كيانا ألفاريز البالغة من العمر 23 عاماً نفسها تكافح من أجل التنفس وتعاني من ألم "شديد" بعد ممارسة تمارين رياضية شاقة.

الفناة
الفناة

 

في البداية اعتقدت أنها أرهقت نفسها، لكنها سرعان ما اكتشفت أنها لا تستطيع الوقوف بشكل مستقيم ولم تكن قادرة على التنفس، بعد أن قرأت عن لاعبي كمال الأجسام كروس فيتينج ودانا لين بيلي، اللذين أصيبا بنفس الحالة قبل أكثر من عام، شخصت الأعراض التي تعاني منها على أنها انحلال الربيدات، ، وفقا لصحيفة ميرور البريطانية.

كيانا
كيانا

 

انحلال الربيدات هو متلازمة نادرة تهدد حياة المريض، حيث تعمل على تحطيم العضلات وتدمير الكلى، وقامت بنشر صورة لها بالمستشفى لتخبر متابعيها على انستجرام البالغ عددهم مليون، وكتبت :"أنا رياضية وقادرة على المنافسة بشكل كبير مع نفسي، لكنني لم أكن أعرف أن شيئاً مثل هذا يمكن أن يحدث".

الفتاة بعد مرضها
الفتاة بعد مرضها

 

وقالت كيانا إنها لم تكن تشرب كمية كافية من الماء قبل تشخيص إصابتها، وكانت تتدرب دائماً قبل تناول الطعام في الصباح وتعاني من الجفاف.

وطلب الأطباء من كيانا إجراء اختبار "رابدو" واكتشفت أن مستويات الكرياتين كيناز في دمها - والتي يتم إطلاقها عند تلف الخلايا - كانت مرتفعة بشكل خطير. وتسبب هذه الحالة الإصابة بالفشل الكلوي وتلف القلب، وغالباً ما تظهر لدى المجندين العسكريين والرياضيين الذين يواصلون إجهاد أنفسهم بعد نقطة التعب.

كيانا تروي قصتها 2
كيانا تروي قصتها 2

 

كيانا تروي قصتها
كيانا تروي قصتها

 

وعادة ما يتم تشخيص الحالة في المستشفى، ويتم علاجها بالسوائل الوريدية للمساعدة في إنتاج كمية كافية من البول ومنع الفشل الكلوي.

 

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق