طبيبان يؤديان رقصة بحيرة البجع لطفلة مصابة بالسرطان لرفع معنوياتها..فيديو وصور

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

في محاولة لرفع معنوياتها، أدى طبيب وطبيبة رقصة بحيرة البجع لفتاة تدعى إيزوبيل فليتشر تبلغ من العمر 5 أعوام ، تكافح  مرض السرطان حيث أنها مهووسة بالباليه، وذلك بأحد المستشفيات البريطانية، حيث ارتديا جيبات ملونة، وفقا لجريدة الديلى ميل البريطانية.

تُظهر اللقطات الدكتورة بايلون كمالارجان وإيما ماندر في الجناح في مستشفى ورشيسترشاير الملكي وهما يرتديان تنورات قصيرة متعددة الألوان، بينما ضحكت الفتاة عندما كانا يقوما بمحاولة الدوران على موسيقى "بحيرة البجع".

طبيبان يوديان رقصة بحيرة البجع لطفلة (1)

 

وأشار التقرير، أن الفتاة المحبة للباليه تخضع حاليًا للعلاج الكيميائي لسرطان الدم الليمفاوي الحاد بعد أن انتكست في وقت سابق من هذا العام.

 

طبيبان يوديان رقصة بحيرة البجع لطفلة (2)

وذكر التقرير، أن "فيديو"  الطبيبان انتشر بشكل كبير بعد مشاركته عبر الإنترنت.

وكتب المستشفى: "عندما جاءت إيزي التي تعشق الباليه إلى عيادة الأطفال لدينا لعلاجها من السرطان ، فاجأها اثنان من الفريق بروتين خاص للغاية، وشكراً جزيلاً لبايلون وإيما على المفاجأة الجميلة ".

وكانت إيزوبيل ، قد أكملت سابقًا عامين من العلاج في مايو 2019 بعد أن تم تشخيصها في الأصل في مايو 2017.

قالت داون فوربس ، ممرضة أورام الأطفال والشباب في وحدة السرطان في المستشفى: `"إيزي هي فتاة صغيرة مبهجة وتتخذ كل شيء في طريقها وكنا نظن أنها ستكون طريقة لطيفة للفرح".

 

 

أخبار ذات صلة

0 تعليق