الأميرة أوجينى تبدأ خطوات ضم طفلها لمدرستها القديمة قبل الولادة

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

كشفت صحيفة ديلى ميل البريطانية، أن الأميرة اوجينى، حفيدة الملكة اليزابيث، والتى تنتظر وصول أول طفل لها، هي وزوجها وجاك بروكسبانك، أن الزوجين قد قاما بالفعل بخطوات لضمان حصول الطفل على مكان في مدرسة أوجيني القديمة، كلية مارلبورو في ويلتشير.

وكشفت الصحيفة البريطانية، أن الأميرة أوجينى حريصة على أن يلتحق الطفل بالمدرسة التي تبلغ تكلفتها 39 ألف جنيه إسترليني سنويًا، ومن بين خريجيها أيضًا كيت وبيبا ميدلتون.


أوجينى وزوجها جاك

وتستعد العائلة المالكة الإنجليزية للترحيب بأطفال كل من الوريثين التاسعة والعاشرة، الأميرة أوجينى وزارا تيندال، حيث تلدان أطفالهما هذا العام، وهو ما يعني غياب تقليد واحد للملكة في استقبال أطفال أحفادها في ظل جائحة كورونا فعادة ما تكون الملكة إليزابيث، من أوائل أفراد العائلة الذين يستقبلون الطفل الملكي، إلا أن تقييدات جائحة كورونا ستمنعها على الأغلب من هذا التقليد. 

وكانت الملكة سافرت لرؤية أطفال دوق ودوقة كامبريدج الثلاثة في غضون أيام من ولادتهم، كما التقت الملكة بأرتشي نجل دوق ودوقة ساسكس في قلعة وندسور، بعد يومين فقط من وصوله في مايو 2019. 

ومن المتوقع  مع الإغلاق الحالي في إنجلترا، أن تضطر الملكة إلى مقابلة طفل أوجيني الصغير عن طريق مكالمة فيديو حتى يحين الوقت الذي يتم فيه رفع القيود، ولم يكشف يوجيني وجاك بروكس بنك عن موعد الولادة الأول لطفلهما.

مايك وزارا، اللذان سيستقبلان طفلهما الثالث هذا العام، أبقيا أيضًا موعد ولادتهما طي الكتمان، و يعيش الزوجان في عقار جاتكومب بارك في جلوسيسترشاير، ومن المحتمل أن تكون والدة زارا، الأميرة آن، وزوجها السير تيموثي لورانس، وكذلك شقيقها بيتر فيليبس وأطفاله، سافانا، 10 سنوات، وإيسلا، 8 سنوات، من بين أول من المستقبلين للملكي الصغير. 


أخبار ذات صلة

0 تعليق