"عبدو" حول أشهر مشاهد الأفلام لكارتون.. الصور بتنطق

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

عالم الكرتون والمشاهد والصور ثلاثية الأبعاد تعتبر من المؤثرات التى تغير ملامح الأشخاص وتلفت الأنظار لها خاصة الأطفال، لكن بالنسبة للكبار قد تجعلهم يدققون فى تفاصيلها لكى يصلون لمغزى كل صورة، لكن فى حالة "عبدو أكرم"، البالغ من العمر 21 عاماً، لم يحول أشهر المشاهد السينمائية للقطات كارتونية فقط بل جعلها محاكاة بشكل واقعى لكل التفاصيل التى ظهرت بها فى السينما عند عرضها عن طريق ديجيتال آرت.

فيلم الفرح (1)
فيلم الفرح

 

فيلم الفرح (3)
مشهد فيلم الفرح

قال "عبدو" الطالب فى كلية الفنون التطبيقية بجامعة بنها فى حديثه لـ"اليوم السابع" إنه منذ أن كان طفلاً يعشق الرسم بأنواعه، وقد شجعته على هذا والدته التى كانت دائماً تدعمه وتوفر له كل السبل لتنمية موهبته الفنية، حتى بعد أن التحق بكلية الفنون، أراد صنع شىء يميزه عن أقرانه، فكانت فكرة تحويل أشهر اللقطات السينمائية لمشاهد كارتونية، والتى كانت مجرد مزاح مع أصدقائه فى أول الأمر.

فيلم الفرح (2)
 

 

فيلم الفرح (4)
فيلم الفرح

وأشار إلى أنه احترف الرسم منذ المرحلة الإعدادية أى منذ 7 سنوات فقط، وعلى مدار هذه الفترة علم نفسه بنفسه بطرق وأساليب مختلفة للرسم "ديجيتال آرت"، الذى يستخدم فيه نوع معين من البرامج لتخطيط وتلوين وإظهار الصورة كاملة من خلال جهاز الكمبيوتر، وأردف إنه يحب أن يظهر كل رسوماته تحكى قصة معينة ولم يجد أفضل من الرسومات التى تحاكى أشهر المشاهد السينمائية، وأضاف: "البروجيكت الخاص بفيلم الفرح عبارة عن أربعة تصميمات أستغرقت حوالى أسبوع حتى يجمع أفكار وصور للشخصيات تجعل كل رسمة ورائها قصة، يشعر وكأنه يسمع ما كان يدور خلال المشهد".

اللمبي
اللمبي

 

نوسة
نوسة

واختتم بأن "بروجيكت" فيلم الفرح والذى نال إعجاب الكثيرين فور نشره على صفحته الخاصة على موقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك" ليس عمله الأول بل إنه منذ فترة طويلة ينفذ رسومات لمشاهد من الأفلام القديمة أيضاً مثل فيلم بين السما والأرض واللمبى وبعض أفلام عادل إمام.

بين السما والارض
بين السما والأرض

 

جوت فازر
جود فازر

 

سلام يا صاحبي
سلام يا صاحبي

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق