"آية" وشقيقتها وزوجها حولوا الحواديت لأفلام كرتون لتربية الأطفال بإيجابية

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

يلتقط الطفل الألفاظ من والديه والأشخاص الذين يتعامل معهم، وكذلك من أفلام الكرتون التي يشاهدها سواء الأجنبية أوالعربية، وهذا ما أدركته أية وليد وشقيقتها وزوجها، ففكروا في تأليف قصص للأطفال وتجسيدها في أفلام الكرتون بطريقة ممتعة ليعلمون الأطفال من خلالها دروس في الحياة منها الأمانة والصدق وغيرها.

شخصيات كرتونية
شخصيات كرتونية

تحدثت أية وليد، البالغة من العمر 28 عاماً، وخريجة كلية اقتصاد وعلوم سياسية، وواحدة من أصحاب فكرة أفلام الكرتون، حيث قالت :" أفلام الكرتون هي فكرتى أنا وأختى دينا وهى خريجة كلية الحقوق وزوجها المونتير حسين بسيونى، وأنا أشتغلت فترة مدرسة وأتعاملت مع الأطفال،  وكنت بقرأ في التربية الإيجابية عشان أعرف أتعامل مع الأطفال، وخلال شغلى حصلت على لقب أفضل مدرسة، و ده أكد لى إنى ماشية صح".

مشهد من فيلم أخر
مشهد من فيلم أخر

تابعت:" هدفنا من أفلام الكرتون، هي مساعدة الأمهات على تربية الأطفال تربية إيجابية، من خلال حواديت بألفها أنا وأختى واللى بيصمم الشخصيات زوج أختى، وبنهتم أنا ودينا قبل الكتابة بالبحث عن أفكار لحواديت جذابة للطفل وفى نفس الوقت نوصله رسالة هادفة، كمان معانا فريق أداء صوتى للشخصيات الكرتونية، صوتهم مميز بحيث يجذب الأطفال لما يسمعوهم منهم مها وهى خريجة أداب إعلام وصوتها مميز في الحواديت".

مشهد من الفيلم
مشهد من الفيلم

وعن قصص أفلام الكرتون، قالت أية :"الحواديت بتتكلم عن المشاكل اللى بيواجهها الجيل الجديد زى التنمر والخطف وإزاى الطفل يتصرف لو أتعرض للمواقف دى، والأمانة والكذب والطمع، وبنحاول نوصل للطفل في نهاية كل حكاية نتيجة اتباع السلوك السلبى أو الإيجابى، وبكده الطفل يتجنب اتباع السلوك السىء".

مشهد من أحد الأفلام
مشهد من أحد الأفلام

وعن الفئات التي تستهدفها أفلام الكرتون، قالت :"إحنا بنخاطب الأطفال من سن 5 سنين لـ14سنة، والقصص عجبت الكثير من أولياء الأمور، وبدأو يتفاعلوا معانا ويطلبوا مننا نتكلم عن مشاكل محددة زى الغش في الامتحانات وبيقولولنا إنهم بيتفرجوا على الأفلام عشان يعرفوا يتعاملوا مع الأطفال في المواقف اللى زى دى".

مشهد أخر
مشهد أخر

واجهت أية وشقيقتها بعض الصعوبات في تصميمهم لأفلام الكرتون، والتي تحدثت عنها قائلة :"الصعوبات اللى بتقابلنا هي الوصول لفكرة الحدوتة ونوضحها عن طريق أفلام الكرتون، ونوصلها لطفل عنده 5 سنين".

مشهد من فيلم
مشهد من فيلم

 

المشاركين فى أفلام الكرتون
المشاركين فى أفلام الكرتون دينا وأية ومها وحسين

تحلم أية بأن تصل أفلامها لكل بيت مصري، حيث قالت :"نفسى نوصل لكل أم مصرية وأفلامنا تترجم بكل اللغات وتعمل تأثير إيجابى في التربية بكل بيت، والحمد لله إحنا بدأنا نشوف تفاعل الناس معانا ".

أخبار ذات صلة

0 تعليق