إزاى تحمى أولادك من المواقع الإباحية.. استشارى تربوى توضح بحلقة جديدة من "kids area"

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

لقد أصبح الإنترنت شيئًا لا يمكن الاستغناء عنه، يستخدمه العديد من الأشخاص حول العالم، بجميع الفئات العمرية، فلا يخلو منزل حاليًا من الإنترنت.

وعلى الرغم من أن استخدام الإنترنت مفيدًا فى أغلب الأحيان، إلا أنه ينطوى على بعض المخاطر وخاصة على الأطفال، الذين قد يستخدمونه دون وعى، وواحدة من أبرز هذه المخاطر هى تعرضهم للمواقع الإباحية والإعلانات الإباحية التى قد يجدوها بكل سهولة على الإنترنت.

وفى حلقة جديدة من برنامج "kids area" توضح الأستاذة أمل غالى، الاستشاري التربوى ومدربة التربية الإيجابية المعتمدة، كيفية حماية الآباء لأطفالهم من المواقع الإباحية على الإنترنت.

وقالت أمل غالى فى البرنامج :"طالما أبنك قاعد على الموبايل يبقي أكيد هيتعرض في وقت من الأوقات وتيجي زي الإعلانات أو الصور أو المواقع الإباحية، وده بيظهر للأطفال علشان يثير فضولهم ويسحبهم لإدمان المواقع الاباحية، علشان كده مهم نكون جاهزين للوقاية وللتعامل لو الطفل شاف حاجة زى كده".

وعن طرق حماية الأطفال من المواقع الإباحية، قالت أمل غالى :"علشان نحمي أولادنا مهم ناخد بالنا من كذا نقطة، أولا نحدد وقت معين للإنترنت، وثانيا ممنوع يقعدوا على الأجهزه بعد الساعة 9 أو 10 مساء، ولما يكونوا قاعدين على النت مهم ميقفلوش على نفسهم الباب ويكون الجهاز متشاف".

وأضافت :"لازم نوعيهم ونفهمهم، وطبعا فيه ناس هتقول إحنا كده هنفتح عينهم، والحقيقة أننا بنحافظ عليهم لأن طالما هما على النت فهما معرضين للصور أو للإعلانات او للمواقع الإباحية، ولازم نفهمهم قيمنا الدينية، ولو هما صغيرين نفهمهم أن فيه حاجة أسمها صور سيئة وهي اللى بتظهر أجزاء من جسم الإنسان ومينفعش حد يشوفها، ولو شفت حاجة زي كده غمض عينك وتعالى قول لماما أو بابا".

وتابعت :"لو شفت ابنك شاف موقع إباحي أو إعلانات إباحية، فرد فعلك عليه عامل كبير لأن لو رد فعلك كان مبالغ فيه ابنك هيخبى عنك، علشان كده مهم نكون مستعدين للوقت ده، وهو محتاج يحس بالأمان معاك علشان يقدر يلجألك، فبداية حماية أولادنا هي قوة العلاقة بينا وبين أولادنا ويكون فيه حوار قوي بينا، علشان هو يقدر يسمعنا وده هيحميه من إدمان المواقع الإباحية".

وأكدت أمل غالى على ضرورة الاستماع للأطفال قائلة: "لازم أسمعه كويس، وإعرف منه ده حصل إزاي، وأطمنه وأقوله إني بحبه وهساعده يحمي نفسه، وأفهمه أخطار الصور أو المواد الإباحية على دماغه أو على سلوكه".

وتابعت قائلة :"ونفهمه أن ده محرم وضد قيمنا وديننا، ونساعده بأفكار يتصرف من خلالها لو حصل ده (زي يجي يقولك – يقفل بسرعه – ميفتحش أي رابط فيه صور سيئة)".

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق